العتوم : التعليم الجامعي شهد في عهد الملك نقلة نوعية غير مسبوقة

-2019-06-09 20:50:46 | المفرق
Image

 المفرق -  الانباط - يوسف المشاقبة

هنأ  رئيس جامعة ال البيت الاستاذ الدكتور عدنان العتوم باسمه وباسم اسرة الجامعة والهيئات التدريسية والموظفين والطلبة حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه بمناسبة عيد الجلوس الملكي ، وراجيا الله العلي القدير ان يديم على جلالته دوام الصحة والعافية ويعيد هذه المناسبة الوطنية على قائد الوطن والاسرة الهاشمية والشعب الاردني بالخير ومزيد من الانجاز والتطور .

واضاف الاستاذ الدكتور العتوم  بمناسبة عيد الجلوس الملكي والتي صادف يوم أمس الاحد بانه وبهذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعا والتي تتزامن مع وصول الأردن بقيادة الملك الى مصاف دول العالم  في الازدهار والنمو والتقدم والتي نفاخر بقيادتنا الهاشمية والتي كانت على الدوام حريصة على توفير العيش والحياة الكريمة للشعب الاردني  .

واشار الأستاذ الدكتور العتوم الى اننا  نحتفل بهذه المناسبة ونحن على اعتاب مرحلة جديدة من الانجاز والتطور والنمو لنؤكد للجميع بانه وبحكمة وحنكة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه استطاع الأردن مواجهة التحديات وتغليب مصلحة الوطن على جميع المصالح ليكون الاردن مستمرا في مسيرته والتي شهدت في عهد قائد الوطن قفزة نوعية في المجالات والمؤسسات كافة والتي اعطت المواطن المزيد من الآمال الكبيرة في جعل الاردن في مقدمة دول العالم في محبة الشعب لقائدهم الهاشمي المفدى .

وتابع الأستاذ الدكتور العتوم حديثه قائلا "  اننا نفاخر باننا في الاردن من اكثر الدول امنا واستقرارا  لجهود جلالته المستمرة نحو العطاء والإنجاز والبناء والذي شهد في عهد جلالته نقلة نوعية في المجالات كافة ، وخصوصا في التعليم العالي والذي قطع شوطا غير مسبوق بدعم حلالته ، إذ غدا الاردن بوابة للتعليم وجذب الطلبة للدراسة من مختلف الجنسيات العربية والاسلامية ،  وهذه مفخرة لنا بان يكون الاردن من اوائل الدول الحاضنة للتعليم الجامعي ، والذي ما زال يشهد المزيد من التطور واصبح مركزا متقدما في مجال التعليم العالي لما نال من اهتمام ومتابعة حثيثة من سيد البلاد " 

واضاف الأستاذ الدكتور العتوم ان جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه  اولى التعليم اهمية ورعاية من خلال الورقة النقاشية السابعة والتي ركز فيها على تطوير التعليم والطالب من خلال إعادة النظر بالعديد من البرامج المهمة الهادفة في تطوير قطاع التعليم لمواكبة متطلبات المرحلة في التطوير والعطاء  وبما يمكن استمرارية التعلم والتعليم والجودة وتخريج الكوادر المؤهلة والمتخصصة . 

وبين الاستاذ الدكتور العتوم ان جامعة ال البيت حظيت الكثير من الرعاية الهاشمية  من لدن جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه ومازالت تتلقى الاهتمام الملكي وخصوصا  من خلال توجيهاته السامية المستمرة ، حيث كانت توجيهات سيد البلاد خلال لقائه بأبناء المفرق بتقديم الدعم المالي والمعنوي للجامعة والذي يعطي اشارة واضحة نحو اهتمام القيادة الهاشمية بجامعة ال البيت والتي ستبقى على العهد وبتوجيهات جلالته نحو العمل  لتحقيق المزيد من التميز والابداع والانجاز لتكون جامعة ال البيت من الجامعات العالمية التي نفاخر بها .

واشار الاستاذ الدكتور العتوم إلى اننا نحتفل بعيدين  هذه الايام عيد الجلوس الملكي وعيد الفطر المبارك ، وهاتان المناسبتان نستذكر فيهما ما قدمه جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه للأردن وشعبه وأمته العربية والاسلامية على مختلف الاصعدة المحلية والخارجية ، مؤكدا ان جلالة الملك استطاع ان ينهض بالأردن الى الامام في النمو والازدهار وابناء شعبه خلفه معاهدين السير على خطى القائد في مواصلة مسيرة الانجاز .

واختتم الاستاذ الدكتور العتوم اننا اليوم الاثنين سيكون يوم معايدة في الجامعة مع اسرة الجامعة وسيكون بعون الله عيدين لنحتفل مع ابناء الشعب الاردني بمناسبة عيد الجلوس الملكي لنؤكد باننا معك يا قائد المسيرة لمواصلة مشوار الانجاز والبناء والعطاء لخدمة الوطن والمواطن والامة العربية والاسلامية ، وكل عام وسيد البلاد والاسرة الهاشمية والوطن والشعب الاردني بألف خير.