أبناء المفرق يستذكرون مواقف الملك في البناء والعطاء والتطوير

-2019-06-09 20:52:31 | المفرق
Image

أكدوا أنهم ماضون في مواصلة المسيرة

 المفرق - الأنباط - يوسف المشاقبة 

عبر ابناء محافظة المفرق عن ولائهم لقائد الوطن جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه ، مؤكدين ما انجز في عهد جلالته على المستوى المحلي والدولي والذي يشهد به الجميع .

وأضافوا  بمناسبة عيد الجلوس الملكي والذي صادف يوم أمس ان المحافظة حظيت بمكارم ملكية هاشمية في العديد من القطاعات الخدمية والمشاريع ، مما جعل المفرق في تنمية وتطور مستمر .

*ياسر العدوان – محافظ المفرق

محافظ المفرق ياسر العدوان قال ” اننا نحتفل بهذه المناسبة الغالية علينا جمعيا بالإنجاز الذي تحقق في عهد جلالته الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه وما نشاهده على ارض الواقع لخير دليل على هذه المنجزات العظيمة ”

واشار العدوان الى ان الأردن بقيادة جلالة الملك المعزز اوصل المملكة الى مصاف دول العالم في الإنجاز والتطوير في مجالات متعددة في قطاع الشباب والتعليم الجامعي والصحة والصناعة والاقتصاد وغيرها من المجالات والتي اثمرت بنتائج ايجابية على تحسن الوضع الخدمي والمعيشي للمواطنين ومحافظة المفرق كان نصيبا من رعاية هاشمية من خلال المكارم السامية في العديد من القطاعات والتي خففت الكثير على كاهل المواطن وتسهيل تقديم الخدمة المطلوبة دون تأخير .

وبين العدوان ان الاردن حقق نهضة كبيرة بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه ونفاخر العالم بقيادتنا والتي تسهر ليل نهار ليبقى الأردن امنا مستقرا ، مشيرا الى ان التوجيهات الملكية السامية المستمرة لجميع المعنيين لمواصلة تقديم افضل الخدمات للمواطنين في مناطقهم كافة .

*محمد اخو ارشيدة – رئيس مجلس محافظة المفرق

رئيس مجلس محافظة المفرق محمد اخو ارشيدة ان هذه المناسبة عيد الجلوس الملكي نستذكر مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه تجاه القضايا المحلية والعالمية والذي كان استطاع ان ينهض بالأردن وتقدمه في المجالات كافة .

وأشار اخو ارشيدة الى اننا مع القائد والذي يسعى دائما بان يكون على تواصل مع شعبه وما نراه لشاهد حي على ذلك .

واكد اخو ارشيدة محافظة المفرق ولموقعها الاستراتيجي الهام حظيت برعاية هاشمية واهتمام ملكي لتوفير الأفضل للمواطنين ، مؤكدا متابعة المسيرة مع جلالته لجعل الاردن في المقدمة دائما

*وصفي الشرعة – رئيس بلدية الامير حسين بن عبدالله

رئيس بلدية الامير حسين بن عبدالله وصفي الشرعة اكد ان جلالته اولى مناطق البادية رعاية واهتماما من خلال تواصل جلالته مع ابناء البادية والوطن في تلمس حاجاتهم في الميدان ، فهذا هو القائد الذي نحب وسنبقى سائرين خلف القيادة الهاشمية الحكيمة .

واشار الشرعة الى اننا شهدنا في عهد جلالة الملك انجازات كبيرة في التنمية وغيرها من مسرات الانجاز وخصوصا الإدارة المحلية ليكون المواطن شريكا أساسيا في التطوير والبناء .

*المهندس خلف السرحان – رئيس بلدية السرحان

رئيس بلدية السرحان المهندس خلف السرحان اوضح انني ارفع باسمي وباسم المجاس البلدي والموظفين وابناء المناطق التهاني والتبريكات بعيد الجلوس الملكي ونحن نمر بحمد الله في نقلة نوعية للمشاريع والخدمات المقدمة للمواطنين .

وبين المهندس السرحان ان مناطقنا حظيت بالكثير من المنجزات وكانت البادية دائما تلقى كل رعاية واهتمام من سيد البلاد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه ومستمرون في الانجاز والبناء بدعم أبَي الحسين المفدى .

*محمد البنيان – رئيس بلدية دير الكهف الجديدة

رئيس بلدية دير الكهف الجديدة محمد عودة البنيان قال ” انني وباسم اعضاء المجلس البلدي والموظفين واهالي المناطق اتقدم الى مقام حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه اجمل التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الجلوس الملكية والذي نحتفل بهذه المناسبة الغالية ونحن على مواصلة طريق البناء والعطاء والانجاز ”

واشار البنيان الى ان البادية الشمالية خصوصا ومحافظة المفرق لاقت رعاية واهتماما غير مسبوق من جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم وما نشاهده من انجازات على مختلف الاصعدة وتوفير الخدمات والبنية التحتية لدليل واضح على اهتمام الهاشميين بأبناء الوطن ومستمرون بعون الله على العهد .

*يزن الشديفات – امين عام الحزب الديمقراطي الاجتماعي الاردني

امين فرع الحزب الديمقراطي الاجتماعي الاردني ومدير عام مؤسسة رفد المعرفة للتنمية والتدريب يزن شديفات قال” بهذه المناسبة الغالية على قلوب الاردنيين التي شكلت محطة مضيئة في مسيرة نهضة وبناء الاردن الغالي والحفاظ على قدسية الأهداف والثوابت الوطنية والقومية التي حملها الهاشميون ابا عن جد ”

واشار الشديفات الى اننا نحن الشباب نجدد الولاء والانتماء للوطن والقائد وان نبقى دوما كما ارادنا مولاي المفدى معول التغيير والبناء بالأبداع والتميز وان نبقى عند ثقتكم بطاقاتنا وقدراتنا في ترجمة الرؤى والتوجيهات الملكية المستنيرة لبرامج وأفكار لتحول التحديات ونقاط الضعف إلى فرص ونقاط وقوة يمكننا من خلالها تجاوز كافة التحديات والمعوقات في كافة القطاعات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية على المستوى المحلي والدولي لنبقى دوما قابضين على رسائل الثورة العربية الكبرى في تحقيق المساواة والصبر والصمود والسعي نحو الوحدة والحرية وكافة أهدافنا الأردنية والعربية والعالمية.”

*صدام الخوالدة – عضو مجلس امناء جامعة ال البيت

الكاتب وعضو مجلس أمناء جامعة ال البيت صدام الخوالدة قال ” اليوم وبعد هذه السنوات العشرين فان ثمار هذا الاهتمام الملكي تتجسد على ارض الواقع من خلال بروز هذا الكم من قيادات شبابية وطنية بات تقود مواقع ومؤسسات مهمة على صعيد العمل الوطني وفي كافة المجالات وبكل تأكيد لولا هذا الدعم الكبير الذي وجده الشباب الأردني من رأس الدولة جلالة الملك فكان تحفيزا كبيرا لكل الشباب الأردني للتميز والإبداع والإسهام والتفاعل مع القضايا الوطنية بشكل أكبر والخروج من دائرة الأغلبية الصامتة والشباب الأردني اليوم يجد نفسه امام فرصة تاريخية للاندفاع أكثر بحماسة كبيرة وقد أوجد الدعم والرعاية الملكية المناخ والارضية المناسبة لهم للعمل أكثر وأكثر .

وبين الخوالدة ان اهتمام جلالة الملك الشباب الأردني كان حاضرا في كافة كتب التكليف السامي للحكومات وفي كافة الخطابات الملكية والاوراق النقاشية وهذا ما عزز دور الشباب وحث صانعي القرار والمسؤولين في مختلف مواقعهم للالتفات للشباب واعطاءهم أدوارا أكبر في المشاركة الحقيقية على صعيد العمل في تلك المؤسسات بعيدا عن الأدوار الثانوية والتي كانوا فقط مستمعين فيها واليوم نجد الشباب الأردني وصل إلى مراحل متقدمة من التمكين حيث باتوا هم أصحاب قرار في مؤسسات تعنى بهم وباتوا مشاركين حقيقين في الشأن الوطني والحياة العامة واعتقد ان المتابع للانتخابات النيابية والبلدية واللامركزية في السنوات الأخيرة يدرك كيف حقق الشباب الأردني فيها نجاحات وباتوا محركين وقيادات مجتمعية قادرة على إحداث التغيير المطلوب .

وتابع الخوالدة حديثه قائلا “بانه لا يخفى على أحد اليوم أيضا هذا الكم من حجم المبادرات الشبابية والأعمال التطوعية والابداعات الريادية ومئات حالات التميز العلمي والعملي على مستوى العالم بعزيمة وهمة شباب أردنيين شكل الاهتمام الملكي والرعاية الملكية على مدى سنوات عهد جلالته الميمون بالشباب أكبر وأكثر دافعية لهم وتهيئة الفرص امامهم لخدمة الوطن والإسهام الحقيقي بالتنمية والانجاز وصولا إلى العنوان الأبرز ويقدمون أكبر إهداء لجلالته بعد كل هذا الاهتمام والرعاية بانهم شباب أردنيون شركاء في الإنجاز وشركاء في كتابة كلمة السر الأردنية الهاشمية والحفاظ على وطنهم والتقدم به والازدهار”

*المهندس محمد عليمات – رئيس مجلس نقابة مهندسي المفرق

رئيس مجلس نقابة المهندسين فرع محافظة المفرق المهندس محمد عليمات قال “بهذه المناسبة فإنني وبالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن الهيئة العامة لنقابهة المهندسين فرع المفرق نتقدم بالتهنئة لجلالة الملك عبد الله الثاني وللشعب الاردني الكريم راجيا استمرار المسيرة المباركة في البناء والتعزيز لوطننا الحبيب لقد شاهدت العشرين عاما من جلوس جلالة الملك الكثير من الانجازات التي نقلت الاردن الى مرحلة الحداثة وحافظت على امنه واستقراره جامعات على امتداد الوطن العام منها والخاص ومدارس في كل قرية ومدينة وفتح الطرق سواء الداخلية او التي تربط الاردن مع دول الجوار وانشاء مطار بمواصفات عالمية وانشاء مستشفيات بكافة الاختصاصات وتطوير شبكات النقل وتطوير القوات المسلحة وتأهيلها اضافة الى بناء علاقات دبلوماسية وسياسية مع مختلف دول العالم رغم المحيط الملتهب الذي نعيش فيه”

واشار المهندس علميات الى ان محافظه المفرق قد شهدت انطلاقة منطقة الملك حسين التنموية في عهد جلالة الملك عبد الله الثاني والتي كان لها اثر ايجابي في تشغيل ابناء المحافظة ، كما افتتحت في عهد جلالته كلية الهندسة في جامعة ال البيت ، وتم في عهده اعادة هيكلة في البلديات في محافظة المفرق وزيادة عددها بما يضمن التوزيع الامثل للخدمات على مستوى المحافظة والانجازات مستمرة والاردنيون على العهد متمسكون بوطنهم وقيادتهم يستشرفون المستقبل يدا بيد مع جلالة الملك عبد الله الثاني والامل يحدوهم نحو مستقبل مشرق بإذن الله.

*الدكتور مشعل النمري – رئيس مجلس نقابة اطباء الاسنان فرع المفرق

رئيس مجلس نقابة اطباء الاسنان فرع محافظة المفرق الدكتور مشعل النمري قال ” بانه في كل عام من هذا التاريخ (التاسع من حزيران) تحتفل الأسرة الأردنية الواحدة بعيد جلوس قائد الوطن جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المفدى على العرش. وهي مناسبة غالية على قلوبنا تملأ النفوس كبرياءً وفخرا بالإنجازات التي دونها جلالته في سجل الأردن ؛ ليثبت بالفعل لا بالقول أن حياة الأمم لا تقاس بالسنوات بقدر ما تقاس بحجم الانجازات التي تحقق على أرض الواقع ”

واشار الدكتور النمري الى أن حب جلالته لمحافظة المفرق كان لها النصيب الأكبر من هذه الإنجازات في مختلف القطاعات ، حيث دعا جلالته إلى إطلاق مبادرة تنموية واقتصادية بإنشاء منطقة الحسين بن طلال التنموية في المفرق لجذب المزيد من الاستثمارات ومعالجة مشكلة الفقر والبطالة ، مبينا أهم الانجازات والتوجيهات من قبل جلالته بإنشاء المستشفى العسكري ومستشفى البادية الشمالية وتطوير الكثير من المستشفيات والمراكز الصحية للارتقاء بمستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين ، كما أمر جلالته بتنفيذ جملة من المشاريع التي ترفد القطاع التعليمي في المحافظة من حيث بناء وصيانة وتطوير المدارس وإنشاء نادي المعلمين ، موضحا بانه كان لقطاع الشباب حصة من مكارم جلالة سيدنا من حيث إنشاء المراكز الشبابية المتطورة في المحافظة وفي مجال إسكانات الأسر العفيفة فقد نالت المحافظة نصيبا وافرا من تلك المشاريع المنفذة بإشراف الديوان الملكي فإن المكارم والانجازات الملكية في محافظة المفرق اكثر من أن تعد أو تحصى ، اذ اننا في محافظة المفرق نثمن مكارم جلالة الملك .. وهي نبراس فخر واعتزاز لأبناء المحافظة بالكامل .

*المهندس هايل العموش – رئيس جمعية الارض الطيبة

رئيس جمعية الارض الطيبة المهندس هايل العموش اكد بانه في عيد الجلوس الملكي نستعيد صفحاتنا الوطنية في الاردن وما تم انجازه من نهضة شاملة بقيادة سيد البلاد الملك عبدالله الثاني في كافة المجالات ، موضحا بانه عندما نتحدث عن المفرق فإننا نسجل بكل اعتزاز ما تم انجازه من مشاريع خدمية وصحية وتعليمية من منطقة المفرق التنموية ومستشفيات عسكرية ومدنية ومراكز صحية في كافة ارجاء مناطق المحافظة.

وبين المهندس العموش اننا نحتفل بالحديث عن مشاريع شبابية وتنموية ومراكز تنمية اجتماعية الزراعية تلامس كل احتياجات المجتمع المحلي و مشاريع شبابية وتنموية ومراكز اجتماعية وزراعية ودعم لجامعة ال البيت وغيرها التي تلامس كل احتياجات المجتمع المحلي وكل عام قائد الوطن والشعب الاردني بألف خير ومزيد من الانجازات والتطوير ليكون الاردن دائما من اوائل الدول تطويرا وتحديثا على مستوى المنطقة .

*المستشار محمد ابو عليم – رئيس مجلس التطوير التربوي في المفرق

المستشار محمد سلمان ابو عليم رئيس مجلس التطوير التربوي في المفرق اكد ان جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم - حفظه الله ورعاه- قدم وما يزال للشعب الاردني كل ما يلزم من التحديث والتطوير لجعل الاردن دائما في مقدم دول العالم في الانجاز وهذا ما شاهدناه على ارض الواقع من منجزات يشهد لها الجميع وعلى جميع الأصعدة

واشار ابوعليم الى ان محافظة المفرق خصوصا كانت قد حظيت بالعديد من المكارم الهاشمية في جميع قطاع الخدمات والمشاريع ولعل التعليم وتطوره وانشاء المدارس الحديثة والثقافة العسكرية خير دليل على رعاية واهتمام قائد الوطن بأبناء شعبه وسنبقى على العهد خلف القيادة الهاشمية ونقدم التضحيات من اجل الوطن وسيد البلاد .