بلدية اربد تعيد تأهيل شوارع حي المقرئ

-2019-06-12 10:31:19 | اربد
Image

 باشرت بلدية اربد الكبرى تنفيذ عطاء إعادة تأهيل وتعبيد بالخلطة الإسفلتية الساخنة لمعظم شوارع حي المقرئ الواقع بالقرب من المدينة الصناعية ضمن حدود مجلس محلي الروضة.

وقال مدير دائرة الأشغال الهندسية في البلدية المهندس محمد العبابنة ان شوارع الحي شهدت خلال السنوات السابقة العديد من الحفريات خلال فترات زمنية متعاقبة لعدد من المشارع الخدمية المختلفة مثل مشاريع لشركة الكهرباء وعدد كبير من الخطوط المنزلية بالإضافة لمشاريع خاصة بالمياه وهو ما تسبب بتردي حالة هذه الشوارع بصورة لم تعد محتملة ولا يمكن السكوت عليها.
وأوضح أن المشروع يتضمن تنفيذ أكثر من مرحلة في الحي الذي طالما عانى سكانه من سوء وترهل الطرق والشوارع داخله.

وبين ان البلدية انتهت من أعمال المرحلة الأولى والتي اشتملت على إعادة إنشاء بعض الشوارع التي كانت بحاجة لذلك بالإضافة لكشط شوارع أخرى وقد تم بدء العمل بالمرحلة الثانية والتي تتضمن إعادة تأهيل معظم الشوارع وفردها بالخلطة الإسفلتية الساخنة.

وحسب العبابنة فإن العطاء سيشمل ما يقارب 90% من شوارع الحي وان ما تبقى هي شوارع بحالة جيدة بالأصل ولا تحتاج لأية اعمال صيانة.

كما طالب مدير الأشغال في البلدية سكان الحي التحلي بالصبر خاصة ان العمل وإعادة الإنشاء لهذه الشوارع سيتسبب بتطاير بعض الأتربة وإيجاد الغبار واعداً بأن يتم الانتهاء من كامل المشروع خلال أيام قليلة.