اللوزي يقرر وقف انشاء مول كبير في وسط جرش

-2019-06-25 22:14:31 | محليات
Image

غنيمات : في حال وجود معالم تاريخية سيتم ايقاف عمليات الانشاء

 الزريقات يحمل "الاوقاف" المسؤولية ويطالبها بالاستثمار في اراض اخرى

 

الانباط – عمان – خليل النظامي

حالة من البلبلة تسود اهالي وتجار محافظة جرش الذين انقسموا بين مؤيد ومعارض على اثر الاعلان عن توقيع اتفاقية انشاء مجمع تجاري كبير في وسط المدينة في المحافظة. .

وعبر بعض الاهالي باختلاف شرائحهم عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي عن موافقتهم على اقامة مثل هذا المشروع الكبير لما يوفره من فرص عمل لابناء المحافظة في ظل ارتفاع في نسب البطالة والفقر، اضافة الى اعتباره شكلا من اشكال التطور والحداثه ويخدم الحركة السياحية فيها على حد قولهم.

اخرون عارضوا اقامة مثل هذا المول لكبر حجمه وعدم حاجة المحافظة لمثل هذا الاستثمار الكبير، اضافة لما سيتبعه من ضرر على اصحاب المحال الصغيرة والمتوسطة في جرش والتي لا دخل اخر لديهم يعيلهم ويعيل اسرهم سواها والتي ربما ستصل بهم الامور الى حد اغلاق محالهم خاصة في ظل الازمة الاقتصادية الطاحنة التي تعيشها البلاد.  

مراقبون وخبراء قالوا ان السوق الاقتصادي وحركة الاستهلاك في محافظة جرش شبه نشطه على المستوى المحلي وكافية لحجم الاستهلاك اليومي للمواطن المحلي.

وأوضحوا ان اقامة استثمار بهذا الحجم سيلحق الضرر على المحال التجارية في المحافظة، اضافة الى انه سيعمل على الحد من سياسة الاعتماد على الذات والتي تتبعها الحكومة خاصة فيما يتعلق بالمشاريع الصغيره والريادية لاهالي المحافظة عائدين السبب في ذلك الى عملية الاحتكار التجارية التي سيحدثها انشاء مول بهذا الحجم في محافظة صغيرة مثل جرش.

من جهتة اخرى اكدت مصادر مطلعة لـ"الانباط" ان محافظ جرش مأمون اللوزي قرر ايقاف السير بعمليات إنشاء المجمع التجاري، موضحة ان القرار جاء على اثر مخاطبة من مديرية السياحة والاثار في محافظة جرش.

بدوره، مدير سياحة واثار جرش زياد غنيمات اكد لـ"الانباط" مخاطبتة لمحافظ جرش لايقاف عمليات الحفر والانشاء لحين اجراء المسوحات الخاصة بدائرة الاثار العامة للتأكد من عدم وجود اية معالم اثرية وتاريخيه، مشيرا الى ان الارض المنوي انشاء المول عليها تقع في دائرة المواقع الاثرية التابعة لمدينة جرش الاثرية.

وأضاف انه وفي حال وجود معالم اثرية في الارض سيتم ايقاف عمليات البناء نهائيا، مؤكدا على ضرورة وأهمية الحفاظ على المعالم التاريخية والاماكن التابعة للمدينة الاثرية بحسب ما تقتضية الانظمة والقوانين.

واوضح عضو اللجنة المالية والاستثمار والتنمية والسياحة في مجلس محافظة جرش الدكتور يوسف زريقات ان الارض المنوي اقامة المول التجاري عليها تقع في منتصف مدينة جرش، واقامة مشروع بهذا الحجم عليها سيلحق الضرر بالتجار الصغار تحت سياسة الاحتكار، اضافة الى انه سيعمل على شلل حركة سير المركبات داخل المدينة وسيتسبب في ازمات كبيرة جدا ستؤدي الى خنق المدينة برمتها.

وابدى استغرابه من قرار وزارة الاوقاف  منح ترخيص لاحد المستثمرين بإقامة مول على ارض "مقبرة" لاهالي المحافظة، محملها المسؤولية الكاملة عن هذا الاختيار غير المناسب.

وتساءل عن ماهية تحويل اراض المقابر الى استثمارات دون استمزاج رأي اهالي المحافظة، موضحا ان وزارة الاوقاف تمتلك اراضي كثيرة جدا "وقفا" في مناطق متفرقة من المحافظة متسائلا عن سبب اختيار هذه الارض بالذات.

وطالب وزارة الاوقاف بإعادة النظر في اختيار الارض المنوي اقامة المشروع الكبير عليها، والتوجه للإستثمار في اراض اخرى حول المحافظة وقريبة من السوق التجاري لها، مبينا ان التفاوض لاقامة المول كان بالاصل في بدايته على ارض تقع على اطراف وسيط المدينة.

وكانت اتفاقية قد وقعت مؤخرا بين وزارة الاوقاف وبلدية جرش مع ادارة احد المولات الكبيرة لانشاء مجمع تجاري كبير على ارض تابعة لوزارة الأوقاف في وسط المدينة في محافظة جرش.