المشاريع الاقتصادية في خطة كوشنير

-2019-07-17 23:09:41 | محليات
Image

قد سبق وان تحدثت عن المؤتمر الاقتصادي الذي عقد في البحرين وعن قراراته التي تحدث عنها جاريد كوشنير وعن المليارات الخمسين الذين تحدث عنهم وكأنهم هم الترياق الشافي لمشاكل الشعب الفلسطيني والعربي كبديل عن الارض والدولة والسيادة عليها . وبالرغم ان اكثر ما اكره ان اتحدث عنه هو لغة الارقام الا أنني اجد نفسي ملزماً بأن اتحدث عن دلالات هذه الارقام . 

ولكون تفصيلات هذه الارقام والمشاريع التي ستقام في الدول التي سوف توزع عليها هذه المليارات غير مكتملة عندي ولم اجد حديثاً مفصلا عنها الا ما ورد في التقرير الذي قدمه كوشنير في المؤتمر ودون ذكر مصادر هذه المبالغ ولا كيف سيتم جمعها وانفاقها الا بطريقة اجمالية ولا تضمن ضمانات للالتزام بدفعها في اوقاتها . 

وهذا التقرير بأللغة الانجليزية وهو اكبر من ان استطيع التحدث عنه حتى مع توفر ترجمة كاملة له .ولذلك سيكون حديثي عنه مقتضباً الا فيما يتعلق بالاردن حيث اورد اكثر من مصدر تفاصيل المبالغ المخصصة للاردن والمشاريع التي ستقام من هذه المبالغ . 

وقد حدد المؤتمر نصيب الضفة الغربية وقطاع غزة من هذا المبلغ بأقل من الثمانية والعشرين مليار دولار . وان نصيب مصر منه تسعة مليارات دولار . وان نصيب الاردن حوالي سبعة مليارات وثلاثمائة مليون دولار ونصيب لبنان ستة مليارات دولار . ولنكتشف ان نصف الخمسين مليار دولار هي قروض على هذه الجهات الاربع تضاف على الديون التي تثقل كاهلها . وان احد عشر مليار دولاراً منها عبارة عن تمويلاً من رأس المال الخاص من خلال مشاريع لشركات استثمارية والتي تسعى الى الربح وليس الى خدمة دول المنطقة . وان المنح هي اربعة عشر مليار دولار فقط للجهات الاربع المستفيدة وموزعة عليها على مدار عشر سنوات . اي اقل مما حصلت عليه السلطة الفلسطينية وحدها من منح خلال العشر سنوات الماضية بكثير.

كما تبين ان اكثر من خمسة مليارات من الدولارات من ضمن المبالغ المخصصة للضفة وقطاع غزة ستكون لانشاء طريق يصل الضفة بقطاع غزة عن طريق جسر معلق في الهواء يكون اوله في غزة ونهايته في الضفة الغربية من غير توقف أو امكانية نزول احد الركاب من على هذا الجسر على الطريق في المناطق الخاضعة للسلطات الصهيونية قبل الوصول ، وذلك حماية لهذه الدولة . والاهم من ذلك ان اسرائيل اعلنت رفضها لاقامة هذا الجسر . بالاضافة الى مجموعة من مشاريع المياه والكهرباء ومشاريع أخرى ستكون مشتركة مع الكيان الصهيوني من جهة ومع الاردن من جهةاخرى وسوف يكون الكيان الصهيوني المستفيد الاول منها والمسيطر عليها . 

كما تتضمن الخطة اقامة مجموعة من المشاريع التي تخدم سكان قطاع غزة في صحراء سيناء من غير ان يكون للفلسطينين اية سيطرة عليها وذلك مثل انشاء مطار جوي ومشاريع لتوليد الكهرباء وتحلية المياه وميناء بحري وغيرها من المشاريع الضرورية والاستثمارية وان تبقى السيطرة الكاملة علي هذه المنشأت والاراضي القائمة عليها للسلطات المصرية ، والتي من الممكن ان تتحكم بسير عملها وتوقفها كما تتحكم حالياً بمعبر رفح وفتحه واغلاقه دون ان تكون الدولة الصهيونية بحاجة الى تدميرها عند كل حادثة بين الطرفين .

اما بالنسبة الى لبنان فلم اطلع على ماهي المشاريع التي سوف تنفذ به وما هي ومخصصات هذه المشاريع وشروطها مع وجود حزب الله فيه وكونه جزاً من الحكومة اللبنانية .

وبشكل عام فان غالبية هذه المشاريع التي ستقام بالخمسين مليار دولار ستكون لصالح الكيان الصهيوني وبهدف ربطه بدول المنطقة والعالم بطرق برية ، والتي سوف تسجل معظمها قروضاً جديدة على الاطراف العربية الاربعة وكما سوف يتضح عند استعراض المشاريع التي ستقام في الاردن من المبالغ المخصصة له والتي سوف اتحدث عنها في موضوع لاحق

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.