تجارة عمان تدعو لفتح آفاق جديدة للتعاون الاقتصادي مع اندونيسيا

-2019-07-22 17:26:07 | اقتصاد
Image

 دعا مجلس إدارة غرفة تجارة عمان إلى فتح آفاق جديدة للتعاون الاقتصادي والتجاري والسياحي بين الاردن واندونيسيا، وتفعيل الاتفاقيات الموقعة بين مؤسسات القطاع الخاص لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين الصديقين.
واكدوا خلال لقائهم اليوم الاثنين بمقر الغرفة رئيسة مقصورة التجارة والصناعة الإندونيسية راتنا نيلا جويتا، وممثلين عن مؤسسة الازهر التعليمية الاندونيسية، ان قطاع التعليم بالأردن يُعتبر من أفضل القطاعات التعليمية على مستوى المنطقة، مشددين على ضرورة التعاون بين الجانبين لاستقطاب أكبر عدد من الطلاب الإندونيسيين للدراسة في الجامعات الأردنية بمختلف التخصصات.
وبينوا ان المملكة تمتلك واحدة من أفضل أنظمة الشحن والتخليص، وإجراءات فحص المواد ومطابقتها مع المواصفات الأردنية وفحصها من المؤسسة العامة للغذاء والدواء بالنسبة للمنتجات الغذائية والدوائية ومستحضرات التجميل، مؤكدين جاهزية الغرفة لإرسال التعليمات الناظمة لتصدير المواد الدوائية والمستحضرات التجميلية في المملكة للجانب الإندونيسي.
واشار رئيس الغرفة خليل الحاج توفيق إلى ان حجم التبادل التجاري بين البلدين لا يعكس الإمكانيات والفرص المتوفرة لدى الطرفين وما زال اقل من الطموحات، مشددا على ضرورة تبادل الزيارات والبعثات التجارية والتشبيك بين التجار وأصحاب الاعمال الأردنيين ونظرائهم الإندونيسيين.
وذكر رئيس الغرفة ان صادرات الاردن الى اندونيسيا بلغت العام الماضي نحو 91 مليون دينار مقابل 86 مليون دينار مستوردات.
بدورها، اشارت جويتا الى ان الوفد يسعى من خلال زيارته للأردن للعمل على زيادة وتنمية مبادلات البلدين التجارية، لافتة إلى اهمية السوق الاردنية بالنسبة للتجار وأصحاب الأعمال والمستثمرين الإندونيسيين.
واكدت وجود الاهتمام من الجانب الاندونيسي لفتح اسواق جديدة لمنتجاته بالأردن، بالإضافة لاستيراد العديد من المنتجات الاردنية ذات الجودة العالية.
--(بترا)

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.