مصدر مسؤول: باب الرحمة جزءٌ لا يتجزأ من الأقصى ونرفض محاولات تغيير الوضع التاريخي للأماكن المقدسة

-2019-07-22 23:05:36 | محليات
Image

الانباط 

أكد مصدر مسؤول أن لا صحة لمزاعم صحافية إسرائيلية بخصوص مبنى باب الرحمة

وأكد المصدر في رد على سؤال حول ما زعمته وسائل إعلام إسرائيلية، أن لا أساس لهذه المزاعم وأن موقف الأردن الثابت أن باب الرحمة جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى/ الحرم القدسي الشريف، وحكمه حكم المسجد الأقصى من جميع النواحي ويرفض أي محاولة لتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم في الأماكن المقدسة. وأكد المصدر أنه لا بد من ترميم الباب وإعادة وضعه كما كان قبل إغلاقه من قبل سلطات الاحتلال في آذار من عام 2003

وشدد المصدر على ضرورة احترام صلاحيات إدارة أوقاف القدس الحصرية في إدارة جميع شؤون المسجد الأقصى المبارك

تنويه

* تتم مراجعة كافة التعليقات من قبل ادارة الموقع.
* للادارة حق حذف اي تعليق يتضمن اساءة او خروج عن الموضوع المطروح, او ان يتضمن اسماء اي شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية.
* للادارة الحق بحظر اي شخص يكرر المخالفات بنشر تعليقات غير مناسبة وايقافه عن التعليق بشكل نهائي.
* التعليقات تعبر عن رأي اصحابها فقط.