افتتاح دورة القيادة والأركان 60 المشتركة 24

-2019-08-18 16:55:06 | محليات
Image

مندوباً عن رئيس هيئة الأركان المشتركة، افتتح مساعد رئيس هيئة الأركان المشتركة للعمليات والتدريب العميد الركن محمد بني ياسين، اليوم الأحد، دورة القيادة والأركان الستين المشتركة الرابعة والعشرين في كلية القيادة والأركان الملكية الأردنية, بمشاركة ضباط من دول شقيقة وصديقة.
ونقل العميد الركن بني ياسين في كلمة ألقاها بداية الحفل تحية ومباركة رئيس هيئة الأركان المشتركة للدارسين بمناسبة عيد الأضحى, وتمنياته لهم بالتوفيق، مبينا أنه على ثقة تامة بأن مشاركتهم في هذه الدورة ستشكل إضافةً نوعية لدورات كلية القيادة والأركان الملكية الأردنية, ورافداً فكرياً متميزاً يثري مسيرة الكلية ويسهم في تنويع المعرفة, واكتساب المزيد من الخبرات والثقافات التي تعود بالفائدة على جميع المشاركين.
وأكد العميد بني ياسين أن دورة القيادة والأركان تشكل مرحلة مفصلية في تأهيل الضابط ورسم مستقبله العسكري، وهي نقطة الانطلاق نحو آفاق المستقبل التي يتطلع إليها كل واحد من الدارسين, وتشكل أساساً لتأهيل الضابط للمناصب القيادية ووظائف ضابط الركن في كافة جيوش العالم.
وقال مفتي القوات المسلحة الأردنية العميد الإمام الدكتور ماجد الدراوشة: إن الأمم لا تقاس بعددها ولا بعدتها وعتادها، وإنما تقاس بما تقدمه من العطاء والإنجاز والتأهيل والاحتراف والامتياز خدمة لمصلحة البشرية.
وأكد أن العلم العسكري أصبح ضرورة، لا سيّما في هذا العصر الذي يتسم بالتطور السريع وكثرة المتطلبات، إذ تحرص قيادتنا الهاشمية الحكيمة على إنشاء المعاهد العلمية العسكرية ورعايتها حتى فاقت المعاهد العسكرية العالمية، فأصبحت منارات علم وأساطين فهم وميادين عز ومجد يقصدها القادة من طلاب العلوم العسكرية.
وحضر الحفل نائب رئيس جامعة مؤتة للشؤون العسكرية وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي والملحقين العسكريين للدول الشقيقة والصديقة.
يُشار إلى أن كلية القيادة والأركان الملكية تمنح خريجيها درجة البكالوريوس في العلوم العسكرية. --(بترا)