إيقاف ريهام سعيد عن العمل بسبب الإساءة للبدناء

السبت-2019-08-24 | 02:49 pm فن
Image

أعلنت إدارة شبكة قنوات "الحياة"، أن مجلس الإدارة قد اتخذ قرارا بوقف برنامج "صبايا" ومقدمته ريهام سعيد، على خلفية ما أثير حول حلقة قد تم تقديمها مؤخرا.

وبحسب صحيفة "الأهرام" المصرية، قالت القناة، في بيان، إن الإيقاف سيستمر لحين انتهاء تحقيقات المجلس الأعلى للإعلام مع ريهام سعيد، ويتم إعلان موقف البرنامج وفقا لما ينتهي له الأمر.

وأضافت شبكة قنوات "الحياة" أنها تحترم كافة مشاهديها وتتعهد بدوام تقديم المحتوى المميز واللائق بجمهورها.

وفي السايق ذاته، قرر مجلس نقابة الإعلاميين بقيادة الدكتور طارق سعدة، عقد اجتماع طارئ بمقر النقابة، لبحث الموقف واتخاذ التدابير اللازمة لضبط المشهد الإعلامي، لضمان إعلام مهني مسؤول، بعد ما تم رصده من أوصاف وعبارات مهينة في الحلقة الأخيرة من برنامج "صبابا" من تقديم الإعلامية ريهام سعيد.


وأكدت النقابة أن ذلك يأتي من منطلق المسؤولية الملقاة على نقابة الإعلاميين، في ضمان الارتقاء بالمستوى المهني للإعلاميين، وضمان أداء الإعلامي رسالته في تبصير المجتمع بقضاياه، في إطار الالتزام بأحكام الدستور والبعد عن الإسفاف أو التمييز بين المواطنين.

وقالت النقابة: إن لجنة الرصد والمتابعة أوردت تقريرا عما جاء بحلقة برنامج "صبايا" تقديم ريهام سعيد المذاع على قناة "الحياة"، من ألفاظ وعبارات وأوصاف لا تليق، وتحمل إهانة وتمييزا للمرأة المصرية في الوقت الذي لا تدخر فيه القيادة السياسية جهدا في الارتقاء والعلو من شأن المرأة المصرية في جميع المحافل الداخلية والخارجية؛ بحسب موقع "مصراوي".

من جانبها، ردت ريهام سعيد على تلك الإجراءات بفيديو قديم لإحدى حلقات نفس البرنامج وهي تتحدث عن نفس الموضوع، وعلقت متعجبة: "من عشر سنين كنت بتكلم في نفس الموضوع اشمعنى دلوقتي".


وعلى صفحتها الرسمية بـ"فيسبوك"، نشرت سعيد فيديو أخر وعلقت عليه قائلة، "دول هما مرضي السمنه مش الي انتوا بتتكلموا عنهم".

وكانت الإعلامية المصرية، ريهام سعيد، قد تسببت في حالة من الغضب، من جانب مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، إثر حديثها عن البدناء بشكل غير لائق، وانتقادها الشديد لهم.

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، مؤخرا، بعض الفيديوهات من برنامج "صبايا"، الذي تقدمه، ريهام سعيد حاليا على شبكة تلفزيون "الحياة" المصرية، وهي تشن هجوما عنيفا على مرضى السمنة، وتروي بعض الأزمات التي يعانون منها بسبب زيادة وزنهم.

ولكن ريهام سعيد خرجت عن صمتها، أمس الخميس، لترد على حقيقة تصريحها في البرنامج، بأن "الناس البدينة ميتة وتشوه المنظر"، وهو ما اعتبره البعض بأنه تنمر على البدناء، ودافعت عن نفسها، من خلال فيديو شاركته عبر حسابها الرسمي على موقع "إنستغرام".

وقالت ريهام سعيد بالفيديو "أعترف بأنني قلت هذا الكلام، ولكن في سياق حديث كان هدفه دعم حملة ضد السمنة، وليس من باب السخرية".


وكشفت ريهام سعيد في نفس الفيديو، عن أنها تعرضت للتنمر من جانب الممثل المصري، محمود حميدة، وقتها كانت تعاني من السمنة، ما جعلها تقرر أن تغير نمط حياتها للأبد، فقالت لمتابعيها: "كنت مريضة سمنة، حتى واجهت كلمة جارحة من الفنان محمود حميدة، أثناء تقديمي معه أحد الأعمال على خشبة المسرح القومي، فقررت أن أغير حياتي وأقاوم مرض السمنة".

وهاجمت ريهام سعيد، الصفحات التي تأخذ بعض الكلمات من سياق الحديث، لتظهر بشكل مختلف عن المقصود منها، مطالبة من جمهورها بعدم تصديق كل كلمة قطعت من سياقها.

ثم وجهت ريهام سعيد حديثها إلى مرضى السمنة، فقالت "أنا أقدم هذا الفيديو، لأنني أدعم كل حملات مكافحة السمنة، وأطلب منكم متابعتي خلال الأيام القادمة، إذ سأقدم حلولا كثيرة وأنظمة غذائية للتخسيس قد تساعدكم على تجاوز ذلك المرض".

يشار إلى أن ريهام سعيد عادت لتقديم برنامجها التلفزيوني "صبايا"، مع بداية شهر أغسطس/ آب الجاري، وذلك بعد غيابها عن تقديمه لمدة شهر، بسبب ظروف مرضها، وإصابتها بفيروس نادر في الوجه. (وكالات)