اشتباكات وضرب بالعصيّ في حفل محمد رمضان، والمُغني المصري يتدخل

السبت-2019-08-24 | 06:16 pm فن
Image

شهد حفل الفنان محمد رمضان، أمس الجمعة 23 أغسطس/آب 2019، اشتباكات بين شبان وبين حرسه الخاص، بعدما حاولوا الدخول من دون تذاكر، ما اضطر رمضان إلى التدخل لتهدئة الجميع.

وأحيا رمضان حفلاً حاشداً في الساحل الشمالي، وقالت مجلة «سيدتي» إن حالة من «الهرج والمرج» سادت الحفلة، حيث استطاع بعض الشباب الصعود إلى خشبة المسرح هرباً من ضرب حراس محمد رمضان لهم بالعصيّ، وناشد رمضان الجميع «التزام الهدوء والحفاظ على البنات».

وبدأت الأزمة أثناء أداء البروفة الرئيسية للحفل، عندما أصر بعض الشباب على الحضور ولم يمانع محمد رمضان ذلك، ما دفع عدداً أكبر لاقتحام الأسوار الحديدية بعد دقائق من بدء الحفل.

وأظهر مقطع فيديو نشرته صحيفة «الدستور» المصرية اشتباكاً بين الحرس الخاص لمحمد رمضان وعدد من الشبان.

ونقل موقع «صدى البلد» عن شاهد عيان قوله إن «التزاحم أدى إلى سقوط السور الحديدي الذي يحيط بمكان الحفل، ما أدى إلى دخول أعداد كبيرة من الجمهور ممن لم يحصلوا على تذاكر، وهو ما دفع الحراس إلى استخدام العصا في مواجهتهم».

وذكر موقع «بوابة فيتو» المصري أن محمد رمضان طلب من الشباب الالتزام بالعودة إلى أماكنهم، ونقلت على لسانه القول: «لو بتحبوني انزلوا من على المسرح، أنا جاي علشانكم وبحبكم». وبعدها وجّه نداءً خاصاً للشباب بعدم تعريض الفتيات للخطر.

وكانت نقابة المهن الموسيقية المصرية قد وافقت على منح التصاريح الخاصة للممثل محمد رمضان، ولم يكن يحق له إحياء الحفل دون الحصول على تصريح النقابة، بصفته عضواً فيها، وتحصّل جزءاً من الرسوم المقررة قانونياً.