الحظر الأميركي يخفض عائدات هواوي 10 مليارات دولار

السبت-2019-08-24 | 07:34 pm اقتصاد
Image

عملاق الهواتف الذكية الصينية يسعى للحد من اعتماده على التكنولوجيا الأميركية

تتوقع شركة هواوي أن تنخفض عائدات أعمال المستهلكين بمقدار 10 مليارات دولار على الأقل هذا العام بسبب الحظر الأميركي الذي يمنع قوة التكنولوجيا الصينية من شراء مكونات أميركية مهمة، بما في ذلك أشباه الموصلات، وذلك وفقًا لصحيفة فاينانشيال تايمز.

ومنحت الولايات المتحدة يوم الاثنين مهلة أخرى مدتها 90 يومًا للسماح لشركات التكنولوجيا الأميركية، مثل جوجل، بمواصلة بيع المنتجات التي لا تشكل تهديدًا للأمن القومي لشركة هواوي.

 

ووصفت هواوي الجمعة هذه المهلة بأنها لا معنى لها، وقالت: إن الشركة وموظفيها مستعدون تمامًا للعيش والعمل في المستقبل المنظور بموجب قيود تمنع الشركات الأميركية من البيع إلى هواوي دون ترخيص.

وقال إريك شو Eric Xu، نائب رئيس مجلس إدارة الشركة، في حدث قدمت فيه الشركة رقاقة الذكاء الاصطناعي الجديدة (Ascend 910): نعتقد أنه من غير المرجح أن يتم تخفيف هذا الوضع على هواوي في أي وقت قريب.

ويُعد هذا الإعلان بمثابة أحدث محاولة من قبل شركة الاتصالات الصينية العملاقة للحد من اعتمادها على التكنولوجيا الأميركية وإظهار قوتها التكنولوجية.

وكشفت الشركة في وقت سابق من هذا الشهر عن نظامها التشغيلي لهواتفها وحواسيبها وأجهزتها الذكية، والذي قالت: إنه قد يوفر للشركة بديلاً لنظام أندرويد من جوجل.

ومن المفترض دمج الرقاقة (Ascend 910)، المصممة للتعامل مع كميات هائلة من البيانات المستخدمة في إنشاء خوارزميات الذكاء الاصطناعي، في مجموعة واسعة من منتجات الشركة، بما في ذلك الخدمات السحابية؛ ومحطات 5G الأساسية.

رقاقة جديدة

وقالت الشركة: إنها لا تعتزم طرح رقاقة (Ascend 910) بشكل مباشر في السوق، فيما قال إريك شو: تتمتع الرقاقة بقدرة حسابية أكبر من أي معالج ذكاء اصطناعي آخر في العالم.

وأوضحت هواوي أن الحظر المفروض من وزارة التجارة الأميركية يعني أنه لا يمكنها استخدام سينوبسيس (Synopsys)، أكبر مورد في العالم لأدوات تصميم الرقاقات، أو كادينس (Cadence)، وهو مزود أدوات تصميم آخر مقره الولايات المتحدة.

ويتعين عليها بدلاً من ذلك البحث عن برنامج بديل لتصميم الرقاقات من أجل رقاقة (Ascend 910)، ومن المفترض أن تتنافس هذه الرقاقة مع وحدة معالجة الرسومات (GPU) من إنفيديا؛ ووحدة معالجة Tensor المسماة (TPU) من جوجل.

وقال إريك شو: لم تكن هناك منذ عشر سنوات أدوات لتصميم الرقاقات متوفرة تقريبًا، لكن الصناعة ما زالت تصمم الرقاقات، وقد توصلت إنتل إلى وحدة المعالجة المركزية في السبعينيات عندما لم تكن تلك الشركات موجودة.

وتوقف مصمم الرقاقات البريطانية (Arm) عن ترخيص التكنولوجيا الأساسية لشركة هواوي، ومع ذلك، فقد أوضح إريك شو أن ترخيص (ARMv8) الدائم لهواوي يعني أن رقاقة (Ascend 910) لن تتأثر بالحظر.