أهمية الفوز على قطر !

الأحد-2019-08-25 | 07:22 pm كتّاب الأنباط
عوني فريج

 كل من تابع مباراة منتخبنا الوطني للشباب امام منتخب قطر في بطولة غرب اسيا ..يصل الى القناعة بأن لدينا جيل كروي شاب مبدع .. من الممكن ان يشكل مستقبل كرة القدم الاردنية في قادم الايام لو تواصل الاهتمام بتلك النخبة المميزة من النجوم ..الذين سجلوا التميز وحققوا على ارض الملعب ما جعلنا نؤكد ان ملاعبنا تزخر بالمواهب ..لكن المشكلة ان الاهتمام بفرق الفئات العمرية لا يصل الى المرحلة التي تصلها الدول الاخرى ومنها قطر .. التي خسر فريقها بنتيجة ثقيلة جدا لا تعكس ابدا حجم الدعم الكبير الذي تحظى به منتخبات الفئات العمرية المختلفة في قطر ...!!

منتخبنا الشاب حمل على عاتقه مهمة الدفاع عن سمعة كرتنا ..فكان عند حسن الظن تماما ...بهذا الاداء عالي المستوى وتلك اللمحات الجميلة والجمل التكتيكية التي قدمها الشباب على أرض الملعب ..وحققوا من خلالها الفوز الكبير على منتخب البلد التي تستعد منذ سنوات طوال للتصدي لتنظيم بطولة كأس العالم .. حيث تضع منتخبات الفئات العمرية في قائمة اولويات الدعم بالنظر للاهمية التي تعنيها في سعيها لايجاد قاعدة مميزة من اللاعبين الشباب الذين يشكلون مستقبل الكرة القطرية ..من هنا يأتي اهمية الفوز الكبير الذي حققه منتخبنا الوطني على المنتخب الشقيق وبتلك النتيجة الثقيلة ...!!

اجيال من اللاعبين مثلت منتخباتنا الوطنية الشباب والناشئين والاولمبي ..والعديد من النجومقدموا شهادات اعتمادهم على ابداعهم ..لكننا في المحصلة نقف في مكاننا منذ سنوات ولم نشهد اي خطوة متقدمة في الاتجاه الصحيح ..بدليل نتائج كرتنا التي هي عبارة عن طفرات تتحقق بالحماس والعزيمة والاصرار ..دون ان يكون هناك بناء على الانجازات وتواصل مع تلك الاجيال بحيث يتم رعاية الموهوبين والاستفادة من قدراتهم لاحقا .. ولو وجدت كرتنا العناية التي تستحقها لما وصل منتخبنا الاول الى هذا المستوى المتواضع من حيث الاداء والنتائج لاننا اهملنا مسالة العناية بالاجيال الصاعدة بحيث يتوقف الاهتمام بهم بعد نهاية اي ارتباط رسمي لهم والامثلة هنا عديدة ...!!

منتخبنا الشاب يستحق كل الرعاية والاهتمام فهو يشكل البداية الجميلة لمستقبل كرتنا بتلك النخبة المميزة من النجوم ..الذين يقودهم جهاز فني وطني يقف على راسه المدرب القدير بلال اللحام الذي اثبت مثل غيره من المدربين ..ان لدينا من الكفاءات التدريبية الوطنية ..ما يجعلنا نستعين بهم حتى على مستوى المنتخب الاول بعد ان شاهدنا النسخة السيئة من المدربين الاجانب التي مثلها المدرب فيتال ...!!