زراعة الأسنان

الأربعاء-2019-09-11 | 11:51 am صحة
Image

وظائف أعضاء جسد الانسان متداخلة فيما بينها فأي فقد لعضو أو تراجع في أداء وظيفته سيؤدي بشكل غير مباشر الى التأثير سلبًا على وظائف لأعضاء أخرى في الجسم، وإذا ما تحدثنا عن الأسنان ووظائفها، فإن فقد الأسنان سيؤدي الى تراجع في أداء عدد من الوظائف الحيوية للجسم، فتتأثر وظيفة الهضم والنطق وتتراجع بعض أنسجة الوجه (اللثة والشفاه والخدين) ويتأثر سلبًا الشكل الجمالي للوجه.

ومن هنا تبرز أهمية تعويض الأسنان ومن أبرز تقنيات تعويض الأسنان وأحدثها عمليات زراعة الأسنان.

ماهي عملية زراعة الأسنان:

هي من أنواع تعويض الأسنان وهي تقوم على مبدأ توفير دعم قوي للسن الاصطناعي ليكون بمثابة جذر للسن، بحث يحقق السن استعاضة دائمة للسن الطبيعي.

وكل عمل جراحي تسبقه تحضيرات وفحوصات للتأكد من نجاحه ومنعا من حدوث مضاعفات لا تحمد عقباها، وعلى كل الأحوال تبقى جراحة زراعة الأسنان من الجراحات الناجحة.

الإجراءات التي تسبق عملية زراعة الأسنان:

الاطلاع على الحالة الصحية العامة:

في البداية لا بد أن يطلع المريض طبيب الأسنان على حالته الصحية العامة، وهو إجراء روتيني، قد يراه البعض إجراء غير مهم ولكن على الطبيب معرفة الأمراض المزمنة التي يعاني منها المريض في حال وجودها، وبعض الأمراض تستوجب متابعة سابقة لعملية زراعة الأسنان قد تمتد لأشهر.

ففي حالة مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم يتوجب مراقبة المريض قبل العملية بفترة قد تمتد الى شهرين لضبط مستوى السكر في الدم أو درجة ضغط الدم أو تقدير مدى احتمال المريض لجرعات التخدير وفي حالات الإصابة بالسرطان أو تعرض المريض لجلسات العلاج بالأشعة قد لا يكون التئام العظم ممكنا وكذلك فإن التدخين الشره وإدمان الكحول وأمراض اللثة تهدد عملية زراعة الأسنان بالفشل.

الفحوصات الطبية والصور الشعاعية:

سيطلب طبيب الأسنان من المريض إجراء تحاليل للدم والبول ,وكذلك بعض الصور الشعاعية وذلك لتوضيح الوضع التشريحي لوجه المريض وفكه، ولتحديد مدى كفاءة عظام الفك وسمكها لإجراء عملية زراعة الأسنان، ومدى حاجة العظام لعملية ترقيع أو تطعيم.

وهناك ثلاثة أنواع لصور الأشعة:

أشعة اكس: وهي الصور التقليدية التي تظهر الحالة العامة للفم والأسنان.

صور العضة المجنحة: تعطي صورة عن تماس الأسنان الخلفية مع بعضها أثناء العض

صور بانورامية: وهي صورية ثنائية الأبعاد وهي تعطي صورة واضحة لتركيبات وانسجة الفم.

صور مقطعية: وهي أفضل أنواع الصور اذ تعطي الطبيب صورا متعددة من زوايا مختلفة ويمكن استخدام الكومبيوتر للحصول على صور تشريحية لعظم الفك وللأنسجة اللينة داخل الفم.

والغاية من هذه التحاليل والصور التعرف بدقة على حالة العظام وتجاويف الأنف وتوضع الأعصاب ومدى إمكانية احداث حفر تمهيدا لوضع الزرعات السنية.

التحضير قبل عملية زراعة الأسنان:

بحسب مشفى فيرا كلينيك فإن الأسنان قد تحتاج إلى تدخلات من الطبيب لإجراء عملية ترميم للأسنان المصابة بالتسوس ووضع الحشوات قبل إجراء عملية زراعة الأسنان وربما يقوم الطبيب بتغير الحشوات القديمة وخاصة إن كانت غير ثابتة.

يقوم الطبيب بتحديد خط الأسنان وتأهيل اللثة وتقدير مدى حاجة اللثة الى عملية ترقيع للأنسجة اللثوية.,

وقد تحتاج عظام الفك الى عملية تأهيل حتى تكون جاهزة لعملية زراعة الأسنان، وتأهيل عظم الفك يكون على الشكل التالي:

- قد تكون عظام الفك ضعيفة أو هناك ضمور في عظم الفك فيجب اللجوء في هذه الحالة الى عملية ترقيع لعظم الفك وذلك بتطعيم العظم بقطع من العظم مأخوذة من أجزاء أخرى من الفك وان تعذر ذلك بسبب حالة العظم الفكي يمكن أخذ الطعوم من عظم الفخذ.

- وقد يكون الفك ضيقا ولا يمكن اجراء عملية زراعة للأسنان فيقوم الطبيب بتوسيع الفك وذلك بإضافة طعوم عظمية على طول الجزء العلوي من الفك تحدث ما يسمى تلال لإحداث توسعة لعظم الفك.

- قد تصبح الجيوب الأنفية قريبة من الأسنان بسبب ضمور عظم الفك وخاصة في حال فقدان الأسنان العلوية الخلفية فيتم إضافة طعوم عظمية في أسفل الجيوب الأنفية لإبعاد الجيوب الأنفية عن عملية تثبيت الغرسات السنية.

وبذلك يكون المريض قد أصبح جاهزا للخضوع لعملية زراعة الأسنان وأصبحت احتمالات نجاح العملية عالية.

veraclinic.net