ورشة عمل في اربد للمركز الوطني للعدالة البيئية

الخميس-2019-09-12 | 05:08 pm اربد
Image

- نظم المركز الوطني للعدالة البيئية ورشة عمل في بيت شباب اربد اليوم الخميس بحضور مندوب امين عام وزارة الشباب مدير شباب اربد جمال الزعبي.
وتاتي الورشة في اطار مشروع التمكين البيئي عبر التمكين القانوني الذي ينفذه المركز بالتنسيق مع وزارة البيئة وبدعم من الوكالة الالمانية للتعاون الدولي(GIZ) بحث شعار "نحو عدالة بيئية مستدامة".
الجلسة الاولى للورشة التي شارك فيها ممثلون عن مؤسسات وهيئات المجتمع المدني واعضاء مراكز شباب وشابات تطرقت الى مفهوم المواطنة البيئية كمفهوم ذي قيمة وبعد اجتماعي يجسد الانتماء المعزز بالمبادرات الفردية والجماعية في دعم وحماية البيئة لبناء سلوك بشري منتج لتعزيز اهداف التنمية المستدامة.
وتطرقت الجلسة التي شارك بها الدكتورة ندى حمدان من المركز ورئيس المركز الدكتور محمد عيادات وادارها محمد العلاونة الى اهمية بيان الحقوق البيئية السليمة كاحد الحقوق الاساسية المكرسة للانسان والتي تم الاعتراف بها من قبل المجتمع الدولي.
وتناولت الجلسة الثانية التي تحدث فيها الدكتور علي الحموري والمهندسة ابتهال الصمادي مساهمة الجمعيات في تنمية الوعي البيئي لدى افراد المجتمع المحلي من خلال تزويدهم بمختلف المعلومات والمعارف البيئية والبحث عن مدى تاثيرها وقدرتها في اكسابهم اتجاهات ايجابية تجاه البيئة وحمايتها بالاضافة الى عرض ابرز التشريعات والقوانين الناظمة لحماية البيئة في الاردن.
وعرضت الملازم اول من الادارة الملكية لحماية البيئة ايمان الغراغير الى الطرق الممكن ان يساهم فيها الافراد والاسر والجماعات في الحفاظ على البيئة لاسيما في مجال ادارة النفايات الصلبة والعضوية وفرزها واعادة تدويرها.
يشار الى ان المشروع يعنى بتمكين اكبر قدر ممكن من الفئات المستهدفة وتعزيز مفهوم المشاركة الجماعية الرامية للوصول الى العدالة البيئية وقواعد الانتصاف عبر التمكين القانوني لكافة الفئات والشرائح بهدف تشكيل حالة وعي عام قادر على المشاركة في صنع القرارات واتخاذ السياسات البيئية بالشراكة مع الجهات المعنية وذات العلاقة.
--(بترا)