إصابة متظاهرين بقمع مسيرات العودة شرق القطاع

Friday-2019-09-13 | 07:24 pm عربي دولي
Image

في جمعة "فلنشطب أوسلو من تاريخنا"

 غزة - وكالات

أصيب 30 متظاهرًا عصر امس الجمعة بجراحٍ مختلفة، فيما أصيب آخرون بالاختناق خلال اعتداء قوات الاحتلال الاسرائيلي على المشاركين في مسيرة العودة الأسبوعية شرق رفح جنوب قطاع غزة.

وسجّلت وزارة الصحة إصابة 30 مواطنين منهم 15 بالرصاص الحي جراء اعتداء قوات الاحتلال على المشاركين في جمعة "فلتشطب أوسلو من تاريخنا"

وأفادت مصادر محلية بأن جنود الاحتلال المتمركزين في الابراج العسكرية وخلف السواتر الترابية المقامة خلف السياج الفاصل أطلقوا الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين في المسيرة في محيط ما يسمى بوابة المطبق شرق رفح ما أدى إلى إصابة شاب بعيار ناري في القدم والعشرات بالاختناق.

وكان المئات من أبناء شعبنا في القطاع قد بدأوا بالتوافد إلى مناطق التجمع الخمس التي تنطلق منها المسيرات الاسبوعية السلمية المنددة بالحصار الظالم الذي تفرضه قوات الاحتلال على القطاع.اندلعت ظهر امس الجمعة مواجهات مع الاحتلال بقرية كفر مالك شرق مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، عقب مسيرة نظمها الأهالي برفقة متضامنين أجانب رفضا للاستيطان ومصادرة الأراضي.

وتجمع مئات المواطنين قبل صلاة الجمعة في منطقة عين سامية وأقاموا خيمة وأدوا صلاة الجمعة فوق الأراضي المهددة بالمصادرة، أعقبها دفع الاحتلال للدوريات العسكرية والجنود المشاة الذين انتشروا على التلال المجاورة للمنطقة.

وأقام الاحتلال حواجز عسكرية لمنع الأهالي من الوصول للمنطقة، فيما شارك العشرات من المتضامين الأجانب في الفعالية.

واندلعت قبل صلاة الجمعة مواجهات بين مجموعة من الشبان وقوات الاحتلال خلال توجه الأهالي لمنطقة عين سامية جرى خلالها إطلاق الاحتلال للرصاص المعدني والقنابل الغازية.

وعقب صلاة الجمعة دفعت قوات الاحتلال بتعزيزات عسكرية إلى المنطقة وشرعت بقمع المحتجين ما أدى لوقوع إصابات بالاختناق وإصابة شاب بالرصاص المعدني في رجله، فيما جرى احتجاز أحد الشبان خلال المواجهات ويسعى مستوطنو مستوطنة "كفار شاحر" المقامة على أراضي القرية السيطرة على منطقة عين سامية بحماية من قوات الاحتلال.

وأصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، امس الجمعة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية، عقب قمع المسيرة الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 16 سنة.

وأفادت مصادر محلية، بأن عددا كبيرا من جنود الاحتلال هاجموا المشاركين في المسيرة بعد انطلاقها مباشرة بقنابل الغاز والصوت والأعيرة المعدنية المغلفة بالمطّاط، ما أدى إلى إصابة عشرات المواطنين بالاختناق، عولجوا ميدانيا في مركز إسعاف القرية.