رئيس المركز العربي لحقوق الانسان يدين تصريحات نتنياهو بشان ضم غور الأردن واراضى الضفة الغربية

الإثنين-2019-09-16 | 12:44 am عربي دولي
Image



الانباط 

استنكر وأدان رئيس مركز الجسر العربي لحقوق الانسان كمنظمة حقوقية عربية دكتور أمجد شموط ( رئيس اللجنة العربية الدائمة لحقوق الانسان السابق )، باشد العبارات ماصدر مؤخرا عن رئيس وزراء الكيان الاحتلالى الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ، بخصوص تطلعه لضم غور الاردن والبحر الميت .

وأكد شموط فى تصريحات صحفية له اليوم بالقاهره " ان هذه التصريحات تشكل اعتداءا صارخا وسافرا على جميع المعايير الدولية لحقوق الانسان وعلى متطلبات الامن والسلم الدوليين ، وهو مايتعارض مع القانون الدولى العام ، ولذلك فان واجب كل المنظمات الدولية المعنية خاصة مجلس الامن والمجلس العالمى لحقوق الانسان والجامعة العربية للقيام بدورها الفاعل والسريع لوقف هذا الجنوح والاطماع والاحلام التى ترافق رئيس وزراء الكيان الاسرائيلي الاحتلالى بنيامين نتنياهو .


وأضاف شموط ان هناك مسؤولية كبيرة تقع على المجتمع الدولى من اجل التصدى لمثل هذه الافكار الهدامة التى من شأنها ان تؤجج مشاعر العرب والمسلمين وتزيد ايضا دوامة العنف فى منطقة السرق الاوسط والعالم قائلا " ننظر لهذه التصريحات اللامسؤولة ببالغ القلق العميق ، حيث ان سلطة الاحتلال الاسرائيلي تمادتى تاريخيا فى تجاهل القرارات الدولية العديدة الصاطرة بحق الشعب الفلسطيني ،


وثمن شموط دعوة المملكة العربية السعودية لعقد اجتماع عاجل لوزراء خارجية منظمة التعاون الاسلامي لمناقشة تداعيات تصريحات نتنياهو ، معربا عن أمله فى سرعة قيام جامعة الدول العربية بخطوات لتنفيذ ماورد فى بيان وزراء الخارجية العرب الطارئ الذى عقد يوم 10 سبتمبر الجارى فى هذا الشأن ،


كما دعا مؤسسات المجتماع المدنى القيام بمسؤولياتها باعتبار ان هذه الحقوق غير قابلة للتصرف وغير قابلة للتنازل وتنسجم مع المعايير الدولية لحقوق الانسان والقانون الدولى ، للقيام بواجبها للتصدى للاجراءات الاسرائيلية الاحلالية .

انتهى