هدم فندق تضررت بسببه حضارة الإنكار

الإثنين-2019-09-16 | 07:51 pm منوعات
Image

أمر القضاء البيروفي بهدم فندق تابع لسلسلة "شيراتون" في كوزكو أدّى تشييده إلى تداعي جدران لحضارة الإنكا عائدة إلى حوالى 5 عقود في حيّ مدرج في قائمة التراث العالمي لليونسكو، بحسب ما أفادت الصحافة المحلية.

ويضع هذا القرار حداللسجال القضائي، الذي كان قائما منذ 3 سنوات بينسلطاتمدينة كوزكو، العاصمة السابقة لحضارةالإنكاالواقعة في شمال شرقالبيرو، وشركة "آر اند جي ساك" البيروفية للبناء التي كلّفت بتشييد الفندق.

وأمر القاضي بترميم الجدران التي تداعت خلال أعمار البناء، حتّى لو كانت "الأضرار التي لحقت بها لا تقدّر بثمن"، بحسب ما قال كارلوس سوموكورسيو رئيس اللجة الفنية في المجلس الإقليمي لكوزكو الذي ادّعى على القيّمين على هذا المشروع.

وكانالفندقالممتدّ على 7 طوابق قد شيّد في منطقة حيث لا يتخطّى عادة علو المباني فيها طابقين. وكانت وزارة الثقافة قد فرضت غرامة بقيمة 2,2 مليون دولار على الشركة المعنية.

وبطلب من السلطات، أوقفت عام 2016 أعمال بناء المبنى، الذي يقع في حيّ كوزكو الشاسع المدرج عام 1983 في قائمة التراث العالمي لليونسكو.

وبحسب السلطات، هدمت الشركة المعنية بالإنشاءات الجدران الأثرية من دون إذن بين 2012 و2014. وعلامة "شيراتون" تابعة لسلسلة الفنادق الأميركية "ماريوت إنترناشونال" التي تتّخذ في ضاحية واشنطن مقرّا لها.