لجنة الحوار الوطني الشبابي في الأعيان تزور المركز الوطني للقيادة والتنمية المستدامة

الثلاثاء-2019-09-17 | 12:55 pm برلمان
Image

– زارت لجنة مبادرة الحوار الوطني الشبابي في مجلس الأعيان برئاسة العين رابحة الدباس، اليوم الثلاثاء، المركز الوطني للقيادة والتنمية المستدامة بمقره في مجمع الملك حسين للأعمال.
وقالت العين الدباس بحضور أعضاء اللجنة، إن الزيارة تأتي في إطار مذكرة التفاهم التي وقعها مجلس الأعيان مع المركز الوطني في وقت مُبكر من الشهر الجاري لتنفيذ البرنامج الوطني للشباب، بهدف بناء القدرات الشبابية وإكسابهم مهارات نظرية وعملية في مجالات عدة.
وأشارت إلى أن اللجنة التي شُكلّت بتوجيه من رئيس المجلس فيصل الفايز، تهدف إلى فتح الآفاق أمام الشباب للتعبير عن رؤاهم وأفكارهم ومبادراتهم، فضلًا عن تحفيز مختلف القطاعات وعلى رأسها القطاع الخاص لدعم الشباب ومشاريعهم المتنوعة.
وأكدت العين الدباس أن اللجنة تسعى إلى إيجاد شراكات مع مختلف القطاعات والمؤسسات المعنية في القطاع الشباب، بهدف ترجمة الرؤية الملكية في التركيز على الشباب وقضاياهم المختلفة.
وقدم مدير عام المركز الوطني للقيادة والتنمية المستدامة الدكتور إبراهيم عيسى العبادي، عرضًا حول المركز وابرز أنشطته وبرامجه وأهدافه التي يتصدرها قضايا الشباب وتطلعاتهم وطموحاتهم.
وقال إن البرنامج الوطني للشباب جاء منسجمًا مع رؤى جلالة الملك الداعم لدور الشباب كجزء أساسي من منظومة العمل الشبابي من أجل المستقبل، وكاستجابة للمتغيرات المتسارعة في العالم الرقمي بحيث يحقق البرنامج فرصة وطنية في مسار الابتكار الذي يبنيه الشباب الاردني .
وبين العبادي أن البرنامج الوطني للشباب يأتي كمنصة وطنية في بناء مجتمع الشباب الاردني لاغتنام الفرص تجاه اقتصاد المستقبل، عبر تعزيز قدرات الشباب في منظومة تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، والمساهمة في دعم بناء مجتمع شبابي قادر على الابتكار وانتاج المعرفة. وأشار إلى أن المركز يأتي كأول منصة تنموية تشاركية لدعم تطوير وتنفيذ مشاريع ذات أثر ايجابي على المجتمع الأردني، وتشكيل اطلاقة ايجابية نحو دعم مشاركة المجتمع للمساهمة في بناء المستقبل في كافة نواحي الحياه في المملكة .
بدورهم أشاد الأعيان بمستوى المركز المتقدم والأهداف التي يسعى الى تحقيقها، وأهميتها في خلق جيل مدرك للقضايا الوطنية، داعين إلى التركيز على البرامج التي من شأنها أن تسلح الشباب بالمعرفة والتكنولوجيا والأدوات التي تسهم بشكل رئيس في فتح آفاق المستقبل أمامهم.
--(بترا)