بلدية معان .. عطاء أكثر من مائة عام

السبت-2019-09-21 | 08:30 pm كتّاب الأنباط
سامر نايف عبد الدايم

سامر نايف عبد الدايم

بلدية معان تأسست عام 1892 ميلادية.. وهي من البلديات العريقة التي مر على تأسيسها أكثر من مائة عام من العطاء في خدمة أبناء محافظة معان .

عام 2019م لم يكن عاديًا على بلدية معان، بل كان عامًا استثنائيًا بكل ما تحمله الكلمة من معانٍ، وإذا نظرنا إلى عدد ونوعية الإنجازات التي تحققت من خلال جهود بلدية معان، لن نصدق أن كل تلك المشروعات والأعمال في كافة المجالات قد تمت في عام واحد فقط وبأيدي أردنية تعشق مدينتهم معان ، وأن وراء كل تلك النجاحات الكبيرة والباهرة فريقا من أبناء معان بقيادة رئيس البلدية الدكتور أكرم كريشان، الذي يقدس العمل ويبذل جل جهده لإنجاح ما تخطط له، بلدية معان لا تألو جهدا لإبراز محافظة معان على خريطة محافظات المملكة، وتسابق الزمن لتنفيذ خطط العبور بمدينة معان إلى المستقبل الزاهر، وتوفير الرفاهية المجتمعية لأبناء المحافظة.

كثيرة هي الوثبات في كافة المجالات التي تمت بالتحديد العام الحالي ، فمثلا بدأت بتنفيذ خلطات اسفلتية ساخنة في عدد من شوارع المدينة ستشمل عددا من الشوارع الحيوية والمهمة داخل المدينة بعد ان كانت تعاني الكثير من الحفر وتشكل عائقاً لحركة المرور .

كما تطلق بلدية معانفي غضون وقت قريب اعمال المرحلة الاولى من مبنى مقرها الجديد، والذي سيقام على قطعة ارض مساحتها 18 دونما في ميدان المرحوم سليمان عرار وسط المدينة، وبكلفة اجمالية قيمتها اربع ملايين دينار. وسيضم المبنى الذي ستتناسب تصميماته وعراقة بلدية معان مكاتب وقاعات متعددة الاغراض ومواقف للسيارات إضافة الى كافة الخدمات الاساسية .

ومع مواكبةالتحول الرقمي الذي أصبح من ضروريات الحياة اليومية للمواطن في كل دول العالم التي تنشد التطور وتحقيق التنمية المستدامة، دفع ذلك مجلس بلدية معان العمل بمشروع التسمية والترقيم والذي سيتم تنفيذه على شوارع وأحياء المدينة بحيث يشكل نقل نوعية في الجمالية والتطور الذي تشهده المدينة ولتكون بلدية معان احد اوائل البلديات التي تقوم بهذا الأمر بالإضافة الى الانتهاء من انشاء الموقع الإلكتروني والذي سيساهم في تقديم خدمات أفضل للمواطنين .

هذه دعوة للجميع من أبناء محافظة معان في العمل على تقديم مختلف أشكال الدعم لبلدية معان وذلك لتستمر في تنفيذ العديد من المشاريع وينعكس ذلك بشكل إيجابي على واقع الخدمات ويساهم في تجميل مديتنا الحبيبة (معان) .