Queen Rania's letter for people of Jordan

رسالة من الملكة رانيا لابناء وبنات الاردن

اهمية الفوز

الأربعاء-2019-10-09 | 07:40 pm كتّاب الأنباط
عوني فريج

 

  تحمل مباراة منتخبنا الوطني لكرة القدم امام الكويت ..الاهمية المتزايدة لكافة اركان الكرة الاردنية ..حيث يمثل الفوز بها الكثير ان كان من الناحية المعنوية التي ستبلغ اوجها دون شك ..او من الناحية الفنية حيث تعيد الاعتبار للمنتخب جراء ضعف الاداء الذي رافق مشوار النشامى طوال مبارياته الاخيرة الرسمية منها او الودية في مسيرة مقلقة ..ادخلت الشكوك الى نفوس الجماهير ..ووضعت اللاعبين وخلفهم الجهاز الفني امام مسؤوليات مضاعفة تتطلب سرعة علاج الوضع ..والانطلاق نحو تغيير الصورة الباهتة على مستوى الاداء ..وتحقيق الانتصارات التي تعيد الهيبة للمنتخب ..والبهجة الى قلوب عشاق الفريق ..على ان تكون البداية اعتبارا من لقاء اليوم المهم ..!!

وان كنا ندرك تماما صعوبة المباراة ..باعتبارها تجمعنا بالمنتخب الكويتي الشقيق أحد اقوى المنتخبات العربية ..والمعروف بصولاته وجولاته على الصعيد الاسيوي خلال السنين الطوال الماضية ..ونعلم ايضا حجم الاهمية التي تمثلها المباراة بالنسبة للجماهير التي فقدت ثقتها بالمنتخب في الفترة الاخيرة بسبب نتائجه غير السارة الا ان اللاعبين الذين تقع على عاتقهم المسؤولية بتغيير تلك الصورة ..مطالبون بأداء قوي جميل يرقى الى مستوى الكبار ..لا سيما وان اتحاد الكرة وفر لهم الكثير من الدعم والاهتمام والمعسكرات والاعداد الطويل ..وباتوا اليوم في وضع نفسي يؤهلهم لاعادة البسمة الى نفوس الجماهير وتحقيق انتصار يسعد الملايين ..!!

ويدرك الجهاز الفني للنشامى من خلال المتابعة المتواصلة لمنتخبات المجموعة .. ان منتخب الكويت يعد المنافس الاخطر في المجموعة الصعبة على التاهل المباشر الى نهائيات اسيا والمرحلة الاخيرة من التصفيات مع المنتخب الاسترالي افضل منتخبات المجموعة والمرشح الاقوى للتاهل ..وترك البطاقة الثانية لبقية منتخبات المجموعة ..من هنا عليه ان يكون عند حسن ظن الاتحاد به ولا نقول الجماهير التي لم تعد تؤمن بوجوده ..من خلال اختيار التشكيلة المناسبة للمباراة دون مجاملة او انحياز للاعب على حساب الاخر ..لا سيما وان الفوز هو الوحيد الذي يعيد لنا الاعتبار والامال ومعهما الجماهير ..في حين قد تعني الخسارة الكثير ..!!

وعند الحديث عن النشامى ..يبرز العامل المساعد على تحفيز همم النجوم ..وهو الجمهور المطالب اليوم القيام بدوره فوق المدرجات ..فهو بمثابة اللاعب الاكثر اهمية وكثيرا ما ساهمت هتافاته ووقفاته المشرفة بالنتائج الرائعة التي حققها منتخبنا سابقا ولاحقا ..من هنا نطالب الجماهير بكافة ميولها نسيان الماضي والالتفاف خلف النشامى لتحقيق اثمن انتصار ..تذكروا ان المنتخب للوطن وليس للمدرب فيتال مهما اختلفنا معه ..!!