إغلاق المصنع الوحيد في المملكة لانتاج مرتكزات "رب البندورة"

الخميس-2019-10-10 | 02:26 pm محليات
Image

الأنباط -أغلق المصنع الأردني الوحيد في المملكة لانتاج مركزات البندورة أبوابه بعد فشله في الاستمرار.

وحمّل أعضاء في إدارة المصنع مسؤولية إغلاق المصنع الكائن في المفرق إلى "سياسات الحكومة تجاه فرض ضرائب ورسوم مرتفعة على مستلزمات الانتاج الزراعي في المملكة، إضافة الى السياسات الحكومية الموجهة ضد قطاع الزراعة برمته".

وقال عضو مجلس إدارة شركة شفا للصناعات الغذائية في المفرق حسين مهيدات في تصريح لـ عمون إن المزارع الاردني لم يعد يورد الى المصنع منذ عامين "البندورة، نظرا لكلف الانتاج المرتفعة عليه، إضافة إلى قرار الحكومة برفع الضرائب على مستلزمات "مركزات البندورة".

وأضاف، بعد السياسات الحكومية على القطاع الزراعي برمته ارتفعت كلف صناعة رب البندورة في الاردن الى أعلى من نظيرتها في دول العالم، مشيرا إلى أن الكلف التشغيلية للمصنع باتت مرتفعة للغاية، ومنها أسعار المحروقات والكهرباء.

وأوضح مهيدات ان المصنع لم يعمل منذ عامين، ولم يعد يستطيع المنافسة وسط اغراق السوق بمنتوجات مستودرة، مشيرا الى ما يعانيه المصنع من عدم توفير المواد الاولية للعمل اضافة الى قرارات الحكومة برفع الجمارك والضرائب على مركزات البندورة.

وعن كف المزارع الاردني عن توريد البندورة الى المصنع قال إن كلفة زراعة البندورة في الاردن باتت مرتفعة، وهو ما انتهى الى عجز المزارعين عن تورد البندورة الى المصنع.

ونوه عضو مجلس الادارة في شركة شفا للصناعات الغذائية في المفرق إلى ان التوجه الحالي لادارة المصنع نحو البحث عن دولة تستضيفه أو إغلاقه نهائيا، لافتا الى انه المصنع الوحيد الذي ينتج مركزات البندورة ويأخذ فائض البندورة من المزراعين.

وفي ظل اغلاق الاسواق المجاورة للمنتوجات الزراعية الاردنية كان المصنع بوليصة التأمين للمزارعيين الأردنيين.