سكجها: "الشلل الدماغي" تتعامل مع نحو 20 ألف طفل رغم قلة الدعم المالي

الثلاثاء-2019-10-15 | 10:44 pm محليات
Image

الأنباط -

قالت المدير الإداري لجمعية العناية بالشلل الدماغي عبير سكجها، إن الجمعية تعاملت مع نحو 22 ألف طفل وطفلة منذ تأسيسها في 6 مراكز موزعة على خمس محافظات.
وأضافت أن الجمعية التي تأسست عام 1977، تعد من أقدم وأكبر الجمعيات التي تخدم هذا القطاع بالتعاون مع نخبة من الأطباء والمختصين في مجال الإعاقة لحل مشاكل هذه الفئة أثناء الولادة أو ما بعد الولادة.
وأشارت إلى أن خدمات الجمعية المعنية بالأطفال تتنوع ما بين خدمات طبية وتشخيصية وعلاجية وتعليمية وارشادية وتأهيلية وتدريب الوالدين على كيفية تطوير أطفالهم حركياً وحسياً في البيت بالتعاون مع الأهل، وعلى سياسة دمج الأطفال من ذوي الشلل الدماغي في المدارس حيث أن غالبيتهم من العائلات غير المقتدرة.
وكشفت في حديثها لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) أن النسبة الأعلى من المراجعين للجمعية هي من العاصمة عمان، حيث بلغت 9600 حالة، فيما وصلت عدد الحالات التي راجعت فروع الجمعية في إربد 3630 حالة، والزرقاء 4000 حالة، والعقبة 1150، والكرك 1444، حتى نهاية حزيران الماضي.
وأوضحت سكجها أن الجمعية تحتفل في كل عام باليوم الوطني للشلل الدماغي؛ لأنه يذكر بواجب الرعاية والعناية تجاه فئة ذوي الشلل الدماغي لمساعدتهم في الاندماج الاجتماعي والأكاديمي، مؤكدة أهمية زيادة الوعي بحقوق ذوي الإعاقة من فئة الشلل الدماغي، وتوعية المواطنين من أمهات وآباء للحد من الإصابة والعمل على توفير كافة احتياجات الطفل المصاب.
وأكدت أهمية القطاع العام في استمرار دعم الجمعية من قبل وزارة التربية والتعليم لدورها الفاعل بتكليف معلمات يمتلكن الخبرة وتدريبهن للعمل مع طلاب ممن يعانون من الشلل الدماغي والوعي باحتياجاتهم وذلك من خلال برامج تدريبية تربوية لدى المدارس في عمان والعقبة والكرك، مبينة في حالة عدم حصولنا على الدعم اللازم من قبل وزارة التربية والتعليم سيتم تقليص الصفوف.
وناشدت سكجها الجهات الرسمية بتقديم الدعم للجمعية التي بدأت بتقليص خدماتها التعليمية في مدرسة الجمعية في عمان التي تضم صفين روضة و10 صفوف أساسية وصف مصادر وفيها 76 طالباً، وكذلك مدرسة العقبة التي تضم ثلاثة صفوف أساسية وروضة وعدد الطلبة فيها 24 طالباً وطالبة، مشيرة إلى افتقار مراكز الجمعية لوجود معالجين فنيين وتقليص الدعم المقدم من وزارة المالية من 25 ألف دينار إلى تسعة آلاف دينار.
--(بترا)