ارتفاع وتيرة حراك انتخابات المكتب الدائم للنواب

Friday-2019-11-07 | 12:23 pm برلمان
Image

الأنباط -
مع افتتاح الدورة العادية الرابعة والاخيرة من عمر مجلس النواب الثامن عشر بخطاب العرش السامي الاحد المقبل، يواجه مجلس النواب استحقاقا دستورياً يتمثل بانتخاب أعضاء المكتب الدائم من غير رئيس المجلس.
وكانت التعديلات الدستورية عام 2016 زادت مدة رئيس المجلس الى سنتين، فيما بقيت وظيفة باقي اعضاء المكتب الدائم (نائبا الرئيس ومساعداه) سنة واحدة، حيث تمتد الى يوم افتتاح الدورة التالية، حسب النظام الداخلي لمجلس النواب الذي عدّله النواب في نيسان الماضي دون معالجة "المدة الزمنية" وتوحيد القواعد الاجرائية لتشكيل المكتب الدائم. ورفع المرشحون من وتيرة حراكهم الانتخابي واتصالاتهم مع الكتل النيابية والنواب لحشد الدعم لـ 4 مرشحين لموقع النائب الاول، و5 لموقع لنائب الثاني، فيما لم تتضح بعد نتائج مبادرة نيابية يقودها رئيس المجلس المهندس عاطف الطراونة وعدد من النواب للتوافق حول هذه المواقع وعدم اللجوء للانتخاب اختصارا للوقت، وكي يستطيع المجلس في المرحلة المقبلة التركيز على الانجاز في المجال التشريعي والرقابي بعيداً عن التجاذبات الانتخابية، خاصة وان مدة عضوية المكتب الدائم في الدورة المقبلة يتوقع ان تكون فقط 6 أشهر (مدة الدورة العادية) وليست عاماً كاملا كما هي في الدورات العادية السابقة، عدا عن استحقاق انتخاب اعضاء 15 لجنة نيابية، ما يستهلك كثيرا من وقت المجلس الذي سيدخل قريبا في مناقشة مشروع قانون الموازنة العامة للدولة للعام المقبل في ظل تعاظم تحديات الوضع الاقتصادي. ويتنافس على موقع النائب الأول أربعة مرشحين هم النواب: نصار القيسي، خميس عطية، احمد الصفدي، ومصطفى ياغي، فيما أعلن خمسة نواب نيتهم الترشح لموقع النائب الثاني وهم: كمال الزغول، خالد الفناطسة، نبيل غيشان، أحمد اللوزي، وثامر بينو.
ويتولى النائب الأول صلاحيات رئيس المجلس واختصاصاته في حال غيابه أو تعذر قيامه بمهامه أو اشتراكه في مناقشات المجلس أو عند بحث الأسئلة والاستقطابات والاقتراحات التي يقدمها الرئيس باعتباره نائباً في المجلس، فيما يتولى النائب الثاني ذات الصلاحيات في حال غياب الرئيس ونائبه الأول، فيما يتولى المساعدان مهام متابعة تحضير محاضر الجلسات وخلاصاتها، وتحرير محاضر الجلسات السرية وخلاصاتها وتوقيعها، ورصد نتائج الاقتراع في المجلس، وتقييد أسماء طالبي الكلام بحسب ترتيب طلباتهم، إضافة الى الإشراف على الأمور المتعلقة بحفظ النظام أثناء الجلسات، والقيام بما يطلبه منهما الرئيس تنفيذاً لاختصاصاته .
وتجرى عملية انتخاب النائبين الأول والثاني بالاقتراع السري واحداً فواحداً، في حين يُنتخب المساعدان بقائمة واحدة. وكانت الامانة العامة لمجلس الاعيان أنهت جميع التحضيرات والاستعدادات لمراسم افتتاح الدورة العادية الرابعة لمجلس النواب الثامن عشر. --(بترا)