سيارة كهربائية جديدة بمدى 1000 كم في الشحنة الواحدة

السبت-2019-11-08 | 10:15 pm منوعات
Image

دبي – عرب جي تي

سيارة كهربائية جديدة نتيجة تعاون مشترك ألماني – صيني

في معرض شنغهاي الدولي قدمت شركة (غامبرت ايوايز ) تقنية جديدة تعد اختراقاً جديداً في عالم تقنيات السيارات ، حيث كشفت الشركة عن سيارة اختبارية تعمل بتقنية خلايا وقود الميثانول .

وأعلنت الشركة أنهم جاهزون للبدأ بالإنتاج التجاري لتقنية خلايا وقود الميثانول والتي تعمل بدون الهيدروجين السائل ، وتعتمد خلية الوقود على الميثانول وتحول كل لتر من الميثانول إلى 2 كيلو واط تنتقل بشكل مباشر إلى النظام عبر عملية كهروكيميائية .

ومع بطارية احتياطية بقوة 70 كيلو واط ، تصل قوة النظام مع خزان الوقود ذي سعة 70 لتر إلى 210 كيلو واط ، وهو ما يسمح للسيارة بقطع مسافة 1000 كم قبل أن تحتاج إلى إعادة التزود بالوقود ، ويتم تعبئتها بوقود الميثانول في ثلاث دقائق فقط ، وهو بالطبع حل إبداعي لظاهرة القلق من فراغ البطارية .

وتعليقاً على هذا الإنجاز قال (رولاند غامبرت ) المدير التنفيذي لشركة ( غامبرت اياوايز) : كنت أريد أن أصنع سيارة كهربائية جديدة لا تعاني من أي مشاكل فيما يتعلق بمدى المسافة المقطوعة ، ولقد نجحنا في تحقيق ذلك

وجاء هذا الاختراع الجديد عزيزي القارئ نتايجة تعاون مشترك بين شركة (غامبرت) وشركة (ايوايز) الصينية ، فوهو ما أوضحه (أنديرز كورسغارد) مدير شركة (بلو وورلد) التقنية التابعة لشركة (غامبرت ايوايز) بقوله : "باعتباري أحد مطوري تقنية خلايا وقود الميثانول فإنني سعدت بالعمل مع شركاء يمتلكون رؤية خاصة مثل (غامبرت ايوايز) يساهمون في تشكيل مستقبل قطاع النقل "

وأضاف بقوله :” مع خبرة (رولاند غامبرت) الطويلة في تطوير السيارات ، وقوة (اياوايز) في الإنتاج أصبح لدينا المكونات اللازمة لتطوير تقنية ناجحة ومبتكرة "

شركة سيارات صينية المانية للمركبات الكهربائية

من جهته ، يبدو أن (فو كيانغ) رئيس ومؤسس شركة (ايوايز) مقتنع تماماً بأن التقنية الجديدة هذه "ستضع حداً للقلق المتعلق بمدى المسافة الذي تقطه السيارات الكهربائية في الشحنة الواحدة "

ولكن يجب علينا الانتظار إلى العام المقبل عزيزي القارئ قبل أن نشاهد هذه التقنية في سيارات حقيقية تسير على الطرق العامة ، حيث أعلنت الشركة أنها ستسلم السيارات الثلاثة التي تم طلبها إلى أصحابها في صيف العام المقبل 2020 ، وستحمل السيارة اسم (ناتالي) الإصدار الأول .