وزير الأوقاف يفتتح ملتقى الوعظ واليوم الخيري في العقبة

الخميس-2019-11-14 | 06:24 pm العقبة
Image

الأنباط - افتتح وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد الخلايلة، اليوم الخميس، ملتقى الوعظ والارشاد، واليوم الخيري واليوم الطبي المجاني في محافظة العقبة . وقال الخلايلة، إن أعمال الملتقى تأتي في ظل ما نعيشه من أفراح ومناسبات دينية ووطنية الأولى ذكرى المولد النبوي الشريف، والثانية إعلان جلالة الملك عبدالله الثاني إنهاء العمل بالملحقين الخاصين بمنطقتي الباقورة والغمر. ووصف الخلايلة الائمة والوعاظ بورثة الأنبياء لأنهم أصحاب رسالة عظيمة، وهم علماء نجلهم ونحترمهم ونحترم علمهم، ويحملون مفاتيح بيوت الله تعالى في الأرض، متسائلا أي عمل أعظم من هذا العمل العظيم . وأشار إلى أن وزارة الأوقاف دأبت ضمن استراتيجية عملها على عقد ملتقى الوعظ والإرشاد بالتزامن مع اليوم الخيري واليوم الطبي المجاني بالتعاون مع صندوق الزكاة، ومستشفى المقاصد الخيري، وبعض لجان الزكاة في المملكة، مشيرا إلى أن الفلسفة من ذلك هو التأكيد على أن رسالة الأوقاف دعوية وتنموية واجتماعية وخدماتية. وشدد الوزير الخلايلة التأكيد على أن رسالة الإسلام رسالة تبشير بالخير لا تنفير، وتعطي الأمل للآخر في الدنيا والآخرة، موضحا بأنه لا بد من أن نعيد للمسجد دوره في الحياة الإسلامية، فهو الذي يجمع ويؤلف القلوب، مشيرا إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم بدء بناء الدولة والمجتمع من بوابة المسجد. وأوضح أن بناء المساجد ليس من الناحية المادية والعمرانية فقط بل من الناحية المعنوية والعملية والروحانية. من جانبه قال محافظ العقبة حجازي عساف إن الملتقى يأتي انعقاده ترجمة لاستراتيجية وخطط الوزارة، واهدافها الرامية لنشر مبادئ للشريعة السمحة. وأضاف ان المؤتمر ينعقد في الوقت الذي يشعر فيه الشعب الأردني بالفرحة والفخر والاعتزاز بإنهاء العمل بالملحقين المتعلقين بمنطتقي الباقورة والغمر بعد إعلان جلالة الملك عبدالله الثاني إنهاء العمل بهما خلال إفتتاح أعمال الدورة العادية الرابعة لمجلس الأمة يوم الأحد الماضي. وأشار إلى أن الجميع يدرك ضخامة حجم المسؤولية والمهام التي ينهض بها الوعظ، ويمثل أحد محاور الخطاب الإسلامي في التعامل مع الناس على إختلاف أعمارهم، وأشكالهم، وفئاتهم، وشرائحهم يكون دوما القدوة، والمثل في الدين والخلق والسلوك. بدوره قال النائب إبراهيم أبو العز، إن إستراتيجية وزارة الاوقاف وإقامتها لملتقيات الوعظ والإرشاد والأيام الخيرية لهو رسالة واضحة على ما تقوم به الوزارة من جهود كبيرة لنشر القيم الإسلامية السمحة. كما أشار ابو العز إلى أن العقبة التي تعتبر ثغر الأردن الباسم هي محافظة يعرف أهلها بثقافتهم وقيمهم وأخلاقهم المنبثقة من فهمهم السليم للدين الإسلامي. وقال مدير مديرية أوقاف العقبة الشيخ فارس الجوازنة إن نهج إقامة ملتقيات الوعظ والارشاد والأيام الخيرية والأيام الطبية في مختلف مناطق المملكة يؤسس لنهج عملي ومؤسسي تقوم به وزارة الأوقاف. وأضاف الجوازنة أن هذه الملتقيات تشكل فرصة أمام الأئمة والوعاظ والخطباء للالتقاء مع بعضهم البعض لتبادل الخبرات وتطوير الذات بما يخدم رسالتهم الدعوية. واستعرضت مديرية أوقاف العقبة في فيلم وثائقي قصير الإنجازات التي حققتها المديرية، ومن أبرزها تحويل جميع مساجد المحافظة للعمل على الطاقة المتجددة، لتكون أول محافظة على مستوى المملكة مساجدها على الطاقة المتجددة. واشتمل اليوم الخيري على توزيع 400 قسيمة شراء غذاء وكساء استفاد منها 400 أسرة فقيرة ومحتاجة، و100دينار لـ50 أسرة أيتام محتاجة، وتقديم دعم نقدي لـ50 طالب علم جامعي فقير بواقع 100دينار، وبلغت الكلفة الاجمالية لليوم الخيري واليوم الطبي المجاني 35 ألف دينار. وحضر الإفتتاح الذي أقيم في غرفة تجارة العقبة أمين عام وزارة الاوقاف المهندس عبدالله العبادي ومدير عام صندوق الزكاة الدكتور عبد السميرات والعديد من أعضاء غرفة تجارة العقبة وشيوخ ووجهاء المحافظة والمسؤولين الأمنيين والمدنيين.
--(بترا)