بلدية اربد تتوجه نحو "النافذة الواحدة" لتقديم خدماتها

الثلاثاء-2019-11-19 | 10:08 pm اربد
Image

الأنباط -تتطلع بلدية اربد الكبرى لأن يكون عام 2020 هو عام النافذه الواحدة لأغلب الإجراءات المتبعة فيها وذات الصلة بتوفير جملة الخدمات المقدمة لمجموع المواطنين والمستثمرين ومتلقي الخدمة.
وبعد إنجاز إجراءات عدد من المعاملات من خلال النافذة الواحدة فإن البلدية تتوجه لانجازالترتيبات الفنية واللوجستية المتصلة بمنح رخص المهن الصادرة من مبنى البلدية الرئيس والمناطق التابعة لها وعددها 23 لاصدار رخص المهن بالتعامل مع النافذة الواحدة دون حاجة متلقي الخدمة لمراجعة عدد من الدوائر والأقسام سواء داخل البلدية أو خارجها ممن تقتضي طبيعة عملها الموافقة على إصدار رخص المهن وتحقيق الاشتراطات المطلوبة.
وقال مستشار رئيس البلدية المهندس عبد السلام شتيات إن البلدية تهدف إلى تطوير وحوكمة عمل رخص المهن وتطوير آليات منحها بعد أن باشرت بمشروع تطوير دائرة ضريبة الأبنية والمسقفات والتوجه بإرادة لتطبيق النافذة الواحدة في مختلف الاعمال التي تمارسها.
ولفت إلى أن البلدية باشرت بعقد دورات لموظفيها متعلقة بأنظمة رخص المهن بالإضافة لدورة خاصة بكيفية التعامل مع الشبكات والأجهزة والطابعات واستخدام "الآي باد" في الأنظمة وإصدار رخص المهن.
ونوه شتيات إلى أنه من شأن تطبيق النافذة الواحدة العمل على تعزيز الشفافية ونشر العدالة ومنع أي تلاعب برخص المهن وضبط العمل والتسهيل على أصحاب المصالح التجارية والرخص إضافة لتقليل الوقت والجهد بشكل كبير.
وقال إن البلدية وبعد بدء تطبيق النافذة الواحدة والمتأمل أن يتم مع مطلع العام القادم ستتوجه لتفعيل الدفع الإلكتروني وقد بدأت البلدية بالفعل بالعمل على إعداد الأنظمة الخاصة بهذا الأمر والذي من شأنه تطوير عمليات سداد الضريبة وإصدار الرخص بشكل كبير وغير مسبوق في بلديات المملكة.
--(بترا)