حزن وإحباط بسبب تأخُّر سن الزواج.

الأربعاء-2019-11-20 | 10:31 am فن
Image

الأنباط -

تعبِّر الفنانة الشابة هلا رشدي في أغنيتها «نصيبها ما جاش» عن حالة الحزن التي تصيب كثيراً من الفتيات اللاتي تقدَّم بهن العمر ولم يتزوجن، الحالة التي تغنِّي لها هلا هي فتاة تلاقي ضغط من المجتمع ومن نظرة مَن حولها لها بسبب عدم زواجها؛ ما يجعلها حزينة طوال الوقت، حتى إنها تخاف من النظر في المرآة حتى لا ترى آثار تقدُّم العمر على وجهها.

الأغنية تلامس واقعاً تعيشه معظم الفتيات في العالم العربي، والتساؤلات التي تُطرح عليهن دائماً رغم أنهن لا يحملن جواباً منطقياً لهذه التساؤلات.

الأغنية تحمل جواباً ضمنياً لكل فتاة تمر بهذه الحالة بأن القدَر ربما يحمل في التأخير خيارات أفضل، تعتبر «نصيبها ما جاش» أول فيديو كليب تُطلقه هالة بعد الشهرة التي حققتها على مدار العامين السابقين عقب انضمامها لفرقة «أيامنا الحلوة» الغنائية، وحققت الأغنية ما يقرب من المليون مشاهدة بعد أيام من إطلاقها.