مانشستر سيتي وتشيلسي في قمة مباريات انجلترا

Friday-2019-11-22 | 09:06 pm رياضة
Image

 لندن – وكالات

يحتضن ملعب الاتحاد مساء اليوم السبت، قمة مباريات الجولة الـ13 من الدوري الإنجليزي الممتاز، وذلك عندما يستقبل مانشستر سيتي نظيره تشيلسي. ويحتل حامل اللقب مانشستر سيتي المركز الرابع برصيد 25 نقطة، بينما يتواجد البلوز في المركز الثالث برصيد 26 نقطة، لذلك سيكون الانتصار هدفًا أساسيًا للفريقين للتقدم خطوة عن الآخر ومطاردة الريدز على القمة. وفي الوقت الذي يقدم فيه مدرب تشيلسي الجديد، فرانك لامبارد، عروضًا قوية للغاية بمجموعة من الشباب يتقدمهم الثلاثي أبراهام، مونت وتوموري، إلا أنه لم يحقق أي انتصار حتى الآن على أي من الفرق الست الكبار، ويسعى لأن يكون مانشستر سيتي بوابته إلى هذه الانتصارات المهمة. وكانت بداية سقطات البلوز أمام كبار البريميرليج هذا الموسم بخسارة السوبر الأوروبي أمام ليفربول بركلات الترجيح، بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل الإيجابي 2-2.وما يحفز لامبارد كثيرًا لتحقيق الانتصار الأول على أحد فرق الست الكبار، هو ما قدمه المدربون السابقون للبلوز في أول مواجهة لهم أمام مانشستر سيتي بداية من عام 2008، وهو العام الذي شهد شراء مجموعة أبو ظبي للنادي، وبدء الاستثمار فيه إلى أن وصل إلى قمة الكرة الإنجليزية. ومنذ عام 2008، تولى تدريب تشيلسي 10 مدربين، وبالنظر إلى نتائجهم في المباراة الأولى أمام مانشستر سيتي، نجد أنهم حققوا الانتصار في 6 مباريات، مقابل 3 انتصارات للسيتي، وانتهت مواجهة وحيدة بالتعادل.وستكون مباراة الفريقين اليوم السبت في ستاد الاتحاد هي الأقوى هذه الجولة لكن ربما تتجه الكثير من الأضواء أيضا نحو مباراة وست هام يونايتد مع توتنهام هوتسبير في استاد لندن في وقت سابق من ذلك اليوم بعد عودة المدرب جوزيه مورينيو.وبعد أقل من عام واحد على إقالته من مانشستر يونايتد تولى مورينيو قيادة توتنهام بدلا من ماوريسيو بوكيتينو، وسيكون مطالبا بتحسين ترتيب الفريق سريعا في ظل أنه يقبع بالمركز 14.

وسيلعب ليفربول ضد مدربه السابق روي هودجسون عندما يحل ضيفا على كريستال بالاس وسيكون الضغط على الإسباني أوناي إيمري مدرب آرسنال لضرورة الفوز على ساوثهامبتون الذي يأتي في المركز 19