هاري كونيغ يظفر ببطولة "مينا تور" الختامية للجولف

السبت-2019-11-30 | 12:21 pm العقبة
Image

الأنباط -بعد منافسات كبيرة على ملعب أيلة للجولف

هاري كونيغ يظفر ببطولة "مينا تور" الختامية للجولف 

"إم جي كايسر" و"جوش هيل" يلقبان ببطولة "الرحلة إلى الأردن" 2019 عن فئتي المحترفين والهواة


ظفر اللاعب الإنجليزي هاري كونيغ بلقب بطولة جولة مينا تور الختامية للجولف "الرحلة إلى الأردن" التي اختتمت فعالياتها الخميس على ملعب أيلة للجولف في العقبة، مسجلاً أول لقب له بعد 3 سنوات على احترافه.

كما وفاز الجنوب أفريقي "إم جي كايسر" بوسام استحقاق "الرحلة إلى الأردن" لعام 2019 عن فئة المحترفين فيما حلّ جوش هيل أيضاً بطلاً لـ "الرحلة إلى الأردن" عن فئة الهواة للعام 2019، ليتوج أداء اللاعبين المميز ونتائجهم خلال مختلف بطولات جولة مينا تور الرحلة إلى الأردن لعام 2019. 

وعلى ملعب أيلة للجولف -من تصميم المصمم العالمي الشهير غريغ نورمان- انطلق كولينغ البالغ من العمر 24 عاماً في المنافسة متعثراً مع تجاوز أول 3 حفر على التوالي، ولكنه سرعان ما تجاوز ذلك، وحقق أداء مميزاً بتسجيله "ضربة إيجل" في حفرة (من خمس ضربات)، وبواقع 3 ضربات، وتابع ذلك في آخر 5 حفر بواقع أربعة تحت المعدل منهياً البطولة بـ 11 ضربة تحت المعدل (بمجموع 205 ضربات).

البريطاني جوشوا غرينفيل-وود، بدأ المنافسات بشكل مثالي لتحقيق فوزه الأول كمحترف مع وصوله إلى الحفرة السابعة عشر (من 5 ضربات) بواقع 12 ضربة تحت المعدل، لكنه أنهى المنافسة مع ضربتين "بوجي".

بطلا جولة التحدي البريطانيان: تود كليمنتس وجيمي روثرفورد، اضافة إلى السويدي هنريك ستورهيد تنافسوا بقوة مسجلين 10 ضربات تحت المعدل لكن المحترف غرينفيل وود حولها إلى منافسة رباعية وبمجموع 206 ضربات لكل منهم.

على صعيد  آخر، كل من الجنوب أفريقي "إم جي كايسر" واللاعب جوش هيل البالغ من العمر 15 عاماً، حاولا تكرار النجاحات السابقة حينما فازا في إحدى بطولات "الرحلة إلى الأردن" للهواة والمحترفين، ووسام الاستحقاق.

وسجل كايسر 79 ضربة منهياً البطولة الختامية في الترتيب السادس والثلاثين، وكان اللاعبان الوحيدان القادران على منعه من الظفر بلقب "الرحلة إلى الأردن" للعام الحالي هما الاسترالي دانيال غوانت والإنجليزي جيمس ألان، اللذان حلا في المرتبة السادسة عشر في البطولة الختامية وهو ما لم يكن كافيا للظفر بـ"الرحلة إلى الأردن".

جوش هيل الذي كسر الرقم القياسي المسجل باسم الياباني ريو إيشيكاوا كأصغر لاعب يفوز ببطولة معترف بها من التصنيف العالمي الرسمي للجولف خلال بطولة العين المفتوحة المدعومة من أرينا تشرين أول الماضي، بدأ قوياً وفي الصدارة ولكن لم يحافظ على ذلك في اليوم الأخير ليحل بالمرتبة التاسعة في البطولة الختامية مسجلاً 5 ضربات تحت المعدل.

البطل كونيغ سجل ضربات "بيردي" في 5 من آخر 6 حفر خلال البطولة الثانية، لكنه احتفظ بأفضل مجهوداته لنهاية المنافسات. وفي الحفرة الثامنة عشرة (من 4 ضربات)، وجه ضربة طويلة من 193 ياردة مسجلاً "اربع ضربات أيرون" بأقل من قدم عن "ضربة بيردي".

وقال كولينغ الذي أهدى فوزه بالبطولة الختامية لصديقه تشارلي واتسون الذي توفي قبل عامين: "لا استطيع تصديق ما حصل، إنها مشاعر وتجربة لم أشعر بها من قبل، ليس بمقدوري وصفها بكلمات، لم أكن اتوقع هذا الفوز، حتى ظفرت به في نهاية الأمر".

وتابع: "كنت ألعب بشكل سيء، ولكن في المراحل اللاحقة قررت بذل كل ما أستطيع في اللعب للانتقال إلى منصات التتويج، ومصادفة مبهرة أنني لعبت بطولتي الأولى كمحترف بذات التاريخ وفي 28 نوفمبر/تشرين ثاني 2016، خلال جولة غيكو بإسبانيا، ومنذ ذلك التاريخ مرت 3 سنوات صعبة للغاية. لأن لعب الغولف بمستوى احترافي صعب للغاية. لقد تحدثت إلى والداي وكنت أخطط للتخلي عن لعب الجولف بشكل تنافسي العام المقبل، ثم أفوز اليوم، لذا أعتقد انني سأستمر في اللعب".

وكفائز محققا لقب البطولة الختامية، كونيغ سيبدأ الشهر المقبل بطولة اندونيسيا للمحترفين في الجولة الآسيوية البالغ قيمة جوائزها 750 الف دولار، وحجز مقعده في بطولة "أوميغا دبي ديزرت كلاسيك" لحصولة على المركز الثاني في جوائز الاستحقاق النهائية.

وكفائز في جائزة قائمة "mini Money" للبطولات الخمس الأخيرة دعم كايسر موقعه كبطل "الرحلة إلى الأردن" الشاملة لمختلف الجولات. وقال كايسر الذي حقق عائدات إيجابية هذا الموسم، إن الفوز في "الرحلة إلى الأردن" يمنحه القدرة على تغيير مسار مستقبله للأفضل.

وقال كايسر: "اعتقد ان أحد أهم الأشياء التي يبحث عنها لاعب الجولف المحترف هو الإتساق والتجانس، وكان ذلك أحد أكثر الجوانب إرضاء في موسمي هذا" وتابع قائلاً: أخطط للعب أكثر في أوروبا وهذا الفوز يمنحني انطلاقة في الجولة الأوروبية وكأس الألماس "Diamond Cup" باليابان، وهذه فرصة رائعة والأمر متروك لي الآن لتحقيق أقصى استفادة.

بالنسبة إلى جوش هيل، فإن خيبة الأمل لعدم قدرته على اضافة لقب ثاني إلى حصيلته هذا العام لم يدم طويلاً. حيث قال: "أنا متحمس كثيرا وأتطلع للعب في بطولة أوميغا دبي ديزرت كلاسيك، لقد ذهبت إلى كل جولة منذ كنت في الخامسة أو السادسة من عمري وأتذكر دهشتي من الأشخاص المرافقين لأحد أشهر لاعبي الجولف تايجر وودز حينما شاهدته للمرة الأولى".

وأضاف: "كان موسماً رائعاً بحق بالنسبة لي، وتعلمت فيه الشيء الكثير خلال جولة مينا تور للجولف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا-الرحلة إلى الأردن، حيث لعبت مع كافة المحترفين. واعتقد انني تطورت كلاعب، وأردت الحصول على المركز العاشر في عدة بطولات على الأقل هذا الموسم، لكني تخطيت توقعاتي، وكان الفوز في البطولة المقامة في العين الإماراتية هو الأبرز خلال هذا الموسم".

يشار إلى أن مسابقات جولة "مينا تور" الرحلة إلى الأردن، تعتبر قفزة نوعية للهواة والمحترفين للمنافسة مع أفضل لاعبي الجولف، والانتقال للبطولات الكبرى الأخرى.

وباتت "أيلة" محطة رئيسية لمنافسات الجولف العالمية وخاصة جولة "مينا تور"، وتستقطب المحترفين والهواة في العالم لقدرتها الريادية على التنظيم والمرافق رفيعة المستوى التي وفرتها خدمة للرياضيين بمستوى متطور تضم ملعب الجولف ذو 18 حفرة ومعدل 72 ضربة من تصميم المصمم العالمي الشهير غريغ نورمان.

وتعليقاً على نجاح فعاليات البطولة الختامية قال المدير التنفيذي لشركة واحة أيلة للتطوير المهندس سهل دودين: "سعداء بمتابعة هذه المنافسات بين الأبطال والهواة في البطولة الختامية ونبارك للفائز فيها، وللفائزين في (الرحلة إلى الأردن للعام 2019) ونتطلع لمزيد من المنافسات خلال العام 2020 والبناء على النجاح المتحقق في هذا العام".

يشار إلى أن موسم 2020 من جولة مينا تور الشرق الأوسط وشمال افريقيا للجولف "الرحلة إلى الأردن" تبدأ بالتصفيات التأهيلية التي تقام في الفترة ما بين 20 و23 كانون ثاني/يناير المقبل ومن 26 حتى 29 من كانون ثاني/يناير المقبل في نادي أيلة للجولف.