الاهلي والوحدات !

الإثنين-2019-12-02 | 08:28 pm كتّاب الأنباط
عوني فريج

 لم تكن العلاقة بين انديتنا الرياضية المحلية يوما ما سوى ..علاقات اخوية يسودها الود والتفاهم والاتفاق ..ولا تفسدها ابدا نتيجة مباراة رياضية تنافسية فيها الفائز والخاسر مهما كانت اهميتها ..لكنها في المحصلة لا يمكن لها ان تساهم في شق الصف واضعاف العلاقة بين الاحبة ..ولذلك نرى بان ما حصل في مباراة الاهلي والوحدات الاخيرة في دوري كرة السلة من الوارد حدوثه بين كل الفرق ..لطبيعة المنافسة وحساسية المباريات التي تخوضها الفرق في لعبة تمتاز بالاثارة..الى جانب الحماس من قبل الجمهور الكبير المتابع للقاء ..لكن المشكلة ان تداعيات ما حصل بدأ ياخذ ابعادا لا نتمناها ...!!

ولمن يذكر فقد كانت مباراة قمة كرة السلة التي كثيرا ما جمعت في وقت مضى الاهلي والارثوذكسي ..تمتاز بالحماس والمتعة والاثارة والتشويق ..لكنها ابدا لم تكن في اي يوم تخرج عن اطارها الاخوي ..ولا عن الروح الرياضية العالية بين جمهور الفريقين على شدة المنافسة بينهما والزخم الكبير في حجم الحضور الجماهيري ..كانت مباراة عامرة بكل الوان الاثارة والمتعة بين نجوم كانوا يشكلون في العادة اعمدة منتخبنا الوطني ..لكنهم كانوا في الوقت نفسه اخوة داخل الملعب لا اذكر يوما ان احد منهم حاول التعدي على الاخر او التسبب بالاذي له ..!!

وان كنا نرى بان دخول الوحدات على خط المنافسة مع الاهلي وبقية الفرق الاخرى ..بما يملكه من فريق مميز يضم خيرة نجوم اللعبة ..الى جانب الجماهير الكبيرة التي تواكب الفريق ..وساهمت بخلق حالة جميلة من المنافسة والحماس فوق المدرجات ..يشكل ظاهرة جميلة منحت كرة السلة الروح وبثت في المدرجات الحماس ..حيث كنا نفتقد الى وقت مضى هذه الميزة بعد غياب المنافسة بين القطبين القديمين الاهلي والارثوذكسي ..فان هذا الوضع يتطلب من اتحاد اللعبة استثماره بصورة صحيحة نكفل معها تواصل الزخم الجماهيري ..وفي الوقت ذاته الحرص على ان يلعب الجمهور الدور الايجابي لا ان يكون مصدر التوتر والشغب ..كما حصل في اللقاء الاخير عندما تبادل جمهور الفريقين قذف الكراسي وكل ما توفر في ايديهم ...!!

حرب البيانات التي بدأت الان بين اطراف المشكلة نتمنى ان تنتهي ..وان يبدأ الاتحاد الان وقبل فوات الاوان مهمة تقريب وجهات النظر ..وجمع كل الاطراف وقبل ان تشتد المنافسات ..حتى لا يتواصل الشد والنزق ورماد المشكلة الاخيرة يشتعل من جديد ..من المهم حسم الامور مع الجهات الامنية ايضا لان الوضع بات لا يحتمل المزيد ..وفي النهاية كلنا اخوة واحبة ونتمنى عودة اللعبة الى عهدها القديم بالمحبة والصفاء والوفاق ...وكل التحية للاهلي والوحدات .