تونس.. انطلاق منتدى مكافحة التمييز في التشريعات بمشاركة أردنية

الثلاثاء-2019-12-10 | 09:20 pm محليات
Image

الأنباط -انطلقت اليوم الثلاثاء، في العاصمة التونسية، فعاليات المنتدى الإقليمي لمكافحة التمييز في التشريعات الذي يقام ضمن مشروع إقليمي لمكافحة العنف ضد النساء جنوب المتوسط.
ويشارك في المنتدى الذي يقام على مدى يومين نحو 120 مشاركاً ومشاركة من خبراء قانونيين، وصناع قرار وباحثين وممثلين من المجتمع المدني بهدف تعزيز وتشجيع النقاش الإقليمي في ما يتعلق بالأولويات القانونية، وتعديل التشريعية التمييزية، ومواءمتها مع القواعد الدولية لحقوق المرأة.
وعرضت رئيسة ائتلاف البرلمانيات العربيات من الدول العربية لمناهضة العنف ضد المرأة النائب وفاء بني مصطفى لمشروع الاتفاقية العربية لمناهضة العنف ضد المرأة الذي قام ائتلاف البرلمانيات العربيات بإعداده وتقديمه إلى جامعة الدول العربية لعرضه على الدول الأعضاء، والذي يركز على الحد من الإفلات من العقاب، ومفاهيم جديدة من الوقاية والحماية والمساعدة القانونية والادماج في المجتمع.
وشددت على ضرورة التوصل إلى تطبيق هذه الاتفاقية بعد أن قامت 14 دولة عربية بتقديم ملاحظاتها بخصوصها ومناقشتها من قبل أكثر من 11 برلماناً عربياً، حيث أنها تتضمن نصوصاً خاصة بالنساء العربيات صاحبات الأوضاع الخاصة كاللاجئات والنازحات والواقعات تحت الاحتلال.
وبينت بني مصطفى الخطوات وأفضل الممارسات التي قامت بها البرلمانيات الأردنيات في إزالة بعض أشكال التمييز في التشريعات على غرار قانون العقوبات، والعمل والتقاعد والحماية من العنف الأسري، وكذلك العقبات التي ما زالت تقف في وجه إقرار مزيد الحقوق والمساواة.
وقدمت مدير الشؤون القانونية في وزارة التنمية الاجتماعية منال غنام ورقة عمل أبرزت فيها سعي الأردن الحثيث إلى النهوض بالمرأة وتمكينها سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، مستعرضة مختلف التشريعات والنصوص القانونية والأوامر الصادرة في هذا الشأن، على غرار قانون الانتخاب مجلس النواب لسنة 2016، وقانون العمل المرن لسنة 2017، ونظام دور الحضانة لسنة 2018.
كما بينت التعديلات التشريعية التي جرى تنفيذها باتجاه تحقيق المساواة بين الجنسين والقضاء على العنف ضد النساء على غرار قانون الحماية من العنف الأسري لسنة 2017، موضحة كيف سعى الأردن إلى تنفيذ أهداف التنمية المستدامة في سياق العمل على الحد من الأعراف الثقافية والاجتماعية والقضاء على كافة الأفكار الشائعة والنمطية، فضلاً عن إصدار توصية خاصة بزادة تمثيل النساء في أجندة السلام والأمن والإرهاب.
ودعت الأمين العام الأول لحزب الشعب الديمقراطي الأردني عبلة أبو علبة إلى مزيد العمل من أجل تقليص هذه الفوارق، كما دعت النخب لإشراك المرأة بفعالية أكثر من أجل تحقيق المزيد من الحقوق.
--(بترا)