المصري يرعى الاحتفال بعيد الميلاد ويؤكد أهمية الإرث التاريخي للمنطقة

السبت-2019-12-14 | 09:10 pm المفرق
Image

 تشجيعاً للسياحة الدينية واقتراب ترشح موقع ام الجمال لقائمة التراث العالمي

 الانباط - يوسف المشاقبة

تشجيع السياحة الدينية في مدينة أم الجمال الاثرية.. واقتراب ترشح الموقع السياحي ضمن قائمة التراث العالمي في منظمة اليونسكو.. كان اللقاء الاحتفالي داخل الموقع الأثري بعيد الميلاد المجيد وبحضور رسمي وشعبي كبير.

مندوب رئيس الوزراء المهندس وليد المصري وزير الإدارة المحلية خلال رعايته الحفل أكد دور المجالس البلدية في المحافظة على الإرث التاريخي وبلدية ام الجمال انموذج حقيقي لعمل تلك المجالس في الاهتمام بمثل هذه المواقع السياحية والأثرية والتاريخية في المملكة.

وأشار المهندس المصري إلى أن الأردن كان في المقدمة في العالم في التآخي الإسلامي المسيحي والوئام الحقيقي والذي يعد أيضا نقلة نوعيه مشهودة في إرساء رسالة السلام والمحبة.

وبين المهندس المصري اننا اليوم نفاخر بهذا الجمع من أبناء الوطن والذي جاء ليشكل إضاءة حقيقية في النسيج المجتمعي وحالة من التسامح والتاخي والتي أصبحت مكانة فريدة على امتداد ساحة الوطن وبدعم من جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه. وأكد المهندس المصري أن الأردن يتميز عن غيره من دول المنطقة بوجود تراث غني بما يحتويه من مواقع سياحية ودينية والتي نعتز بها وهي إماكن للسلام والمحبة. وثمن المهندس المصري بجهود رئيس بلدية ام الجمال الجديدة لتنفيذ مثل المبادرات المهمة والتي يعد اعتزازا للتراث والتاريخ الحافل بما هو جديد دائما.

الأب نبيل حداد هنأ قائد الوطن جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه وأبناء الوطن بهذه المناسبة السعيدة والتي انطلقت من ارض الحضارة والتاريخ مدينة أم الجمال السياحية. وأشار الأب حداد حول شجرة جامعة على حب الوطن لا فرق بيننا والذي يمثل هذا اللقاء امثولة في التعايش والايخاء بين الجميع لنقول كلمة المحبة، منوهاً أن مبادرة رئيس البلدية في الموقع السياحي نحتفل بالذكرى الوطنية في هذا المكان التاريخي.

وأشار الأب حداد إلى أن اللقاء منحنا درسا في المودة والرحمة والوئام وتجاوز الاحتفال بالشجرة بل لقاء الأخوة على طاولة الحب للوطن وقيادته الهاشمية، مثمنا دور جلالة الملك صانع السلام وملك الوئام لما يتمتع به جلالته من حنكة وحكمة وحصوليه على العديد من الجوائز العالمية والجميع يشهد بذلك.

الارشمندريت فينيذكوس الوكيل البطريركي في شمال الأردن أكد أهمية هذا الحفل والذي جَمعهم على المحبة، مشيداً بهذه المبادرة في هذا الموقع السياحي في ام الجمال والذي يسجد الوحدة الوطنية والتي رسختها القيادة الهاشمية والظافرة بابهئ صورة واقدس ثوب. وهنأ الجميع بهذه المناسبة والتي نتمنى بأن تعود على القيادة الهاشمية وأبناء الوطن بالخير والهناء والسعادة والفرح. مدير مكتب أوقاف البادية الشمالية محسن المساعيد أوضح من جانبه اننا بدعم من جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه نعيش في امن واستقرار وما نشاهده على أرض الواقع من هذه النقلة النوعية في الأمن والأمان لدليل واضح على بقاء الأردن في المقدمة على مستوى العالم.

وأشار المساعيد أن الجميع ينادي بالتسامح والتعايش الديني والحوار، مبينا أن حالة التعايش التي يعيشها المجتمع الأردني بين المسيحيين والمسلمين على أرض الاردن تمثل حالة فريدة من نوعها من الإيخاء والتسامح والسلام. رئيس بلدية ام الجمال الجديدة حسن الرحيبة رحب بالحضور في أرض الأصالة والعراقة والتاريخ وأصالة الماضي وتالف الأديان لنكون على قلب وهدف واحد حب الوطن والدفاع عنه ليكون بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله في مقدمة دول العالم في الإنجاز والمحبة والعطاء.

وبين الرحيبة أن هذا الاحتفال في موقع ام الجمال السياحي والتي تتميز عن غيرها بوجود الكنائس الأثرية والتي تسجل تاريخيا دينيا علينا واجب المحافظة عليها وخصوصا ان الموقع مرشح لقائمة التراث العالمي في العام المقبل وتشجيع السياحة الدينية ضرورة لا بد منها. وأضاف الرحيبة اننا نوجه شكرنا لرئيس الوزراء ووزير الإدارة المحلية المهندس وليد المصري والحضور جمعيا على دعمهم لأم الجمال السياحية والتي ستكون بعون الله في المرحلة المقبلة المدينة العالمية على خرائط ومسارات السياحة المحلية والعالمية. وتضمن الحفل على عرض فلم قصير عن بلدية ام الجمال الجديدة " حكاية مدينة" وترانيم ميلادية من أداء جوقة رقاد السيدة العذراء بإدارة رامي سماوي.

وأدار الحفل الزميل يوسف المشاقبة وقام مندوب رئيس الوزراء المهندس المصري باضاءة شجرة عيد الميلاد المجيد في موقع مدينة أم الجمال السياحية.