العقبة: اختتام المرحلة الأولى لمشروع الحد من النفايات البحرية

الأحد-2020-01-19 | 11:54 am العقبة
Image

الأنباط - اختتمت مساء أمس السبت، المرحلة الأولى من مشروع " الحد من النفايات البحرية في العقبة"، وذلك بالتعاون بين الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العقبة.
ويأتي المشروع ضمن مبادرة المياه العالمية والممولة من شركة كوكا كولا، والائتلاف العالمي لتحدي المياه، تحت رعاية رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة نايف بخيت، وحضور ممثلين عن مؤسسات حكومية وغير حكومية ومؤسسات القطاع الخاص والمجتمع المحلي.
وأشادت مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الأردن سارة فيرير خلال حفل الاختتام، بالدور الكبير الذي تقوم به سلطة العقبة الخاصة والجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية في حماية التنوع الحيوي البحري المميز في العقبة.
وأشارت فيرير، الى ان المشروع الذي يأتي مكملا للمشاريع التي نفذها البرنامج الإنمائي سابقا في العقبة، يعكس أهداف الاستراتيجية الوطنية لإدارة النفايات الصلبة في الأردن، مشيرة الى انه يمثل إحدى المراحل التي سيتم استكمالها هذا العام بتحقيق الحلول المستدامة لإعادة تدوير المخلفات وتقليل الأثر الحاصل منها على الطبيعة والبيئة البحرية.
من جهتها، قالت المديرة التنفيذية للجمعية الملكية ديالا العلمي، إن مشروع الحد من النفايات الصلبة عمل على الاستفادة من استراتيجيات الحد من النفايات كأداة لتنمية مهارات المعرفة والإبداع والخيال والابتكار لدى المجتمع للعمل والحفاظ على البيئة البحرية من عوامل التلوث المختلفة.
وأوضحت أن التأثير السلبي لمشكلة النفايات البحرية يتعدى الناحية البيئية ليؤثر على الناحية الاجتماعية والاقتصادية في خليج العقبة، لافتة الى ان تراكم اكوام النفايات الصلبة والبلاستيكية غير القابلة للتحلل في قاع البحر تؤثر سلبا على الصيادين وأصحاب القوارب الزجاجية والمنشآت السياحية.
واكدت العلمي، أن أحد أهم المخرجات التي وفرها المشروع هي تثبيت الآت بيع البلاستيك على الشاطئ الجنوبي في متنزه العقبة البحري، لتشجيع رواد الشاطئ على إعادة تدوير البلاستيك والحفاظ على البيئة البحرية. وبدوره، اكد المدير الاقليمي لمجموعة ماجد الفطيم كارفور هايبر ماركت، ألن أنجلبيرت، سعي كارفور الأردن للمساهمة في حماية البيئة البحرية من خلال توفير حوافز لمستخدمي تلك الآلات بمنحهم قيم شرائية يتم استبدالها من محلاتها في العقبة، لافتا الى ان مجموعة ماجد الفطيم، تعمل وفق استراتيجية هادفة للاستغناء تدريجياً عن المنتجات البلاستيكية أحادية الاستخدام في جميع الشركات التابعة لها بحلول عام 2025. مديرة المشروع ومديرة برنامج التوعية وكسب التأييد في الجمعية ابتهال الطراونة، أوضحت أن المشروع كان مظلة لعدة نشاطات تم تطبيقها في مدارس العقبة واستهدفت نحو 7000 طالب وطالبة من مختلف مدارس العقبة الحكومية والخاصة والعسكرية.
واضافت، ان مشروع "الحد من النفايات البحرية في العقبة"، ساهم في حملة "بلاش بلاستيك" التي أطلقتها سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة للاستبدال التدريجي لأكياس البلاستيك بالأكياس القماشية، بتوفير4000 كيس قماشي بديل للمتسوقين في المخابز.
وكانت الجمعية اطلقت تطبيق "تتبع النفايات البحرية" تزامنا مع توفير آلات استرجاع للنفايات من خلال تطبيق الكتروني عالمي يهدف الى تتبع وحصر اعداد وأنواع النفايات البحرية التي يتم إلقائها في المناطق البحرية والشواطئ .
وأضافت، ان الجمعية بالتعاون مع جامعة جورجيا الاميركية، عملت على تعريب محتويات التطبيق لتوفير ايقونة باللغة العربية باسم الجمعية، تتيح للمستخدمين تتبع النفايات التي يقومون بجمعها وتسجيلها على التطبيق وارفاق الصور والموقع التي تم جمعها منه.
--(بترا)