الاعتماد الدولي لكلية الملك عبدالله الثاني للهندسة بجامعة الأميرة سمية

الثلاثاء-2020-02-18 | 08:27 pm شباب وجامعات
Image

الأنباط -
حظيت كلية الملك عبدالله الثاني للهندسة في جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا بتجديد الاعتماد الدولي (أبيت)، حتى العام 2025 من قبل مجلس اعتماد برامج الهندسة والتكنولوجيا العالمي.
وأوضحت الجامعة في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن هذا الإنجاز، يضعها في مصاف أرقى الكليات الهندسية العالمية المتخذة منحى مختلفاً في النظر إلى المهندس بمعطيات الثورة الصناعية الرابعة، كما يضمن تحقيق المستوى الأكاديمي العالي لبرامجها ومساقاتها.
ووفق البيان، فأن نسبة توظيف خريجي الكلية 90 بالمئة في الستة أشهر الأولى من تخرجهم، وهو ما يؤشر إلى مدى حرص أصحاب الشركات على أن يحظوا بخريج من خريجيها، فالسمعة الطيبة تضعها في مقدمة الكليات المحلية والإقليمية، وتجعل من خريجها المطلوب الأول لسوق العمل.
وأكدت جامعة الأميرة سمية أن الكلية تقوم بشكل دوري بدعوة شركات القطاع الخاص لتعريف الطلبة على احتياجات سوق العمل المستجدة، وتعمل على تهيئة طلبتها من خلال ورشات تدريبية، واستراتيجية التعلم من خلال العمل.
وأوضح عميد الكلية الدكتور بلال صبابحة، أن مخرجات التعليم الحديثة يجب أن تنطوي على المعرفة والمهارات، وأن الكلية معنية بأن يتمتع خريجها بمعرفة التصميم الهندسي، واستخدام المعرفة الأساسية لحل المشكلات الهندسية، والتحليل واتخاذ القرارات، بالإضافة إلى امتلاك الخريج مهارات التعلم الذاتي والتواصل الفعال والعمل ضمن فرق، مع تنمية مهارات القيادية لديه. --(بترا)