مؤشرا إبسوس والاستراتيجيات الأردني يؤكدان إيجابية الإجراءات الحكومية

Friday-2020-02-21 | 07:33 pm محليات
Image

الأنباط -تعتبر مؤشرات ثقة المستهلك والمستثمر من أهم أدوات قياس أثر الإجراءات التحفيزية التي تقوم بها الحكومة.
ويشير مؤشر إبسوس لثقة المستهلك الأردني ومسح منتدى الاستراتيجيات الأردني لثقة المستثمرين، إلى تحسن مبشر في العديد من الجوانب المرتبطة بإجراءات تحفيزية قامت بها الحكومة عبر الحزم التنفيذية الخمس لبرنامجها الاقتصادي، والتي نفذت أربعة منها خلال الربع الأخير من العام الماضي.
وتحرص الحكومة على دراسة هذه المؤشرات وغيرها من الدراسات العلمية المنهجية لتطوير إجراءاتها التحفيزية القادمة.
وبحسب مؤشر إبسوس زادت ثقة المستهلك الأردني بمعدل ثلاث نقاط في الربع الرابع من عام 2019 ليصل أعلى مستوياته خلال العام نفسه. كما أظهر إبسوس ان واحد من كل 3 أردنيين يشعر بمزيد من الأمل تجاه حدوث تحول اقتصادي إيجابي خلال الشهور الستة المقبلة. ويعتقد 50 بالمئة من الأردنيين أن الوضع العام للبلاد يسير نحو الأفضل، حيث تظهر نتائج الربع الرابع في 2019 ارتفاعا بنسبة 2ر14بالمئة وهي أعلى المستويات التي شهدتها هذه التطلعات خلال العام الماضي.
وبالمقارنة مع الدول الأخرى على الصعيد العالمي، شهد الأردن أكبر ارتفاع في مستويات ثقة المستهلكين بقدرتهم على الاستثمار أو الادخار لمستقبلهم، حيث ارتفع ترتيب الأردن 6 مراتب خلال 2019 ليصل إلى المرتبة 19 من أصل 25، متقدما بذلك على عدة دول مثل روسيا، وإيطاليا وتركيا.
وبين مسح منتدى الاستراتيجيات أن نسبة المستثمرين الذين يرون أن الأمور تسير بالاتجاه الصحيح ارتفعت من 25 بالمئة السابقة إلى 31 بالمئة، إضافة إلى أن ما نسبته 57 بالمئة من المستثمرين يرون أن الوضع الاقتصادي خلال العام القادم سيكون أفضل مما هو عليه في هذا العام. وتابع المنتدى عبر مسحه ان نسبة المستثمرين الذين يرون أن البيئة الاستثمارية مشجعة ارتفعت من 21 بالمئة إلى 30 بالمئة، فيما يعتقد 55 بالمئة من المستثمرين بأن حجم تعاملهم التجاري خلال 2020 سيكون أفضل مما كان عليه خلال 2019.
--(بترا)