وفقًا لدراسة جديدة: الدفع عبر الهاتف النقّال يسهم في تسريع نمو الأعمال الصغيرة وزيادة نسب التوظيف في الأردن

الأحد-2020-02-23 | 01:05 pm تكنولوجيا
Image

الأنباط -

وفقًا لدراسة جديدة: الدفع عبر الهاتف النقّال يسهم في تسريع نمو الأعمال الصغيرة وزيادة نسب التوظيف في الأردن
•ميرسي كورومركز ماستركارد للنمو الشامل يصدران دراسة بحثية حول الفرص الاقتصادية الهامة التي يوفرها الدفع عبر الهاتف النقال في الأردن
23 فبراير 2020، عمّان، الأردن – بالتعاون مع مركز ماستركارد للنمو الشامل، أصدرت المنظمة العالمية "ميرسي كور"، تقريرًا خاصًا حول نظام الدفع بواسطة الهاتف النقال في الأردن (JoMoPay). وحددت الدراسة الفرص المتاحة لتحقيق نمو اقتصادي كبير في البلاد من خلال تطوير خدمات مالية جديدة تلبي احتياجات أصحاب المشاريع والشركات الصغيرة.
واستمرت الدراسة التي تحمل اسم "تسخير تقنية الدفع عبر الهاتف النقال لخدمة الجميع: مراجعة لنظام الدفع عبر الهاتف النقال في الأردن" لمدة عام كامل، وبحثت في الفرص التي يمكن أن تستفيد منها المملكة الأردنية، التي تتمتع باقتصاد يعتمد بشكل أساسي على النقد، من الانتشار الواسع لتقنيات الدفع عبر الهاتف النقال، للمساعدة في دعم النشاط الاقتصادي وزيادة فرص العمل في نهاية المطاف. وتستند الدراسة إلى مقابلات أجريت مع تجار من مختلف الخلفيات والمناطق في الأردن، بدءًا من أصحاب الأعمال المنزلية من اللاجئين في المحافظات الريفية، ووصولًا إلى أصحاب المشاريعالمتقدمة تكنولوجيًا في فروع الشركات الدولية في عمّان.
وفي هذا السياق، قال رمزي الأمعري، مدير عام ماستركارد في منطقة المشرق العربي: "وضحت الدراسة أن تعزيز استدامة أنظمة الدفع عبر الهاتف النقال يساعد في تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة من تحقيق النمو، واستكشاف مصادر جديدة للإيرادات، وخلق المزيد من فرص العمل، وبالتالي دفع عجلة النمو الاقتصادي. أن دراسةأنظمة الدفع عبر الهاتف النقال بشكل أعم وأوسع وتحليل العوامل التي توثر فيها، سيمكننا من مضاعفة الحلول التي نقدمها لتعزيز الشمول المالي في البلاد."
وقال ماكس نيكولز، المؤلف المشارك في التقرير لدى "ميرسي كور": "تعد هذه الدراسة الأولى من نوعها التي تتناول دور الجيل المقبل من الخدمات المالية الرقمية مثل محافظ الهاتف النقال في تعزيز النشاط الاقتصادي في البلاد بشكل كبير".
ومن جانبها قالت كاري دينير، مديرة مكتب الأردن لدى منظمة "ميرسي كور": "نتطلع للاستفادة من نتائج هذا التقرير في تعزيز التعاون فيما بيننا وبين القطاعين العام والخاص لطرح برامج تجريبية من شأنها تنمية اقتصاد المدفوعات الرقمية في الأردن وتسريع النمو الشامل في البلاد، لا سيما بالنسبة للشركات الصغيرة والشركات التقنية الناشئة".
ويوصي التقرير بضرورة تعزيز التعاون بين مزوّديخدمات الدفع، وصنّاع السياسات، والمنظّمات الإنسانية، والجهات المانحة، من أجل تطوير قطاع الخدمات المالية الرقمية وتنفيذ برامج لتشجيع التجار والعملاء على تبني خدمات الدفع عبر الهاتف النقّال. وتشمل هذه البرامج طرح حوافزللتجار، وفرض قابلية التشغيل البيني، ودعم برامج محو الأمية الرقمية.
وتجدر الإشارة إلى أنالابتكارات الحالية من قبل التجار والمستخدمين، مثل وكلاء تسهيل دفع الفواتيروالتحويلات السارية عبر بطاقات المرافقين، توفّر بياناتٍوأفكاراً مهمّة لتحسين تجربة المستخدم، والمساعدة في تطوير حلول فعّالة تساهم في سدّ الفجوات بكفاءة عالية.
كما حدّدت الدراسة القطاعات التي يحتمل أن تبادر أولاً لاعتماد منتجات "JoMoPay"، مثل قطاع الخدمات اللوجستية، والنقل، والأعمال القائمة على التكنولوجيا، والخدمات المالية غير الرسمية. وعلى الرغم من أن أكثر من نصف سكان الأردن أكدوا إنهم اقترضوا أموالاً في عام 2017، إلا أن 17٪ منهم فقط اقترضوا من مؤسسة مالية رسمية.
تم إطلاق نظام الدفع بواسطة الهاتف النقال (JoMoPay)في عام 2014، ودعمت ماستركارد تطويره من خلال تزويد المستهلكين بـ "بطاقات مرافقين"مرتبطة بمحافظهم الإلكترونية. وقد ساهم هذا النظام في تعزيز الشمول المالي في الأردن ودعم رحلة تحوّل المملكة إلى اقتصاد رقميمن خلال السماح لأصحاب الحسابات المسجّلين في نظام الدفع بواسطة الهاتف النقال (JoMoPay) ممن لا يمتلكون حساباً مصرفياً، بإجراء التعاملاتعلى مواقع التجارة الإلكترونية وعبر نقاط البيع (POS) دون الحاجة لحسابات نقدية أو مصرفية، وذلك ببساطة عن طريق استخدام بطاقة الخصم المباشر.