فيديو من “ناسا” يقدم لك مشاهد للقمر من منظور رواد فضاء.. التقطوها خلال رحلة أبولو 13

الأربعاء-2020-02-26 | 04:07 pm منوعات
Image

الأنباط -

نشرت وكالة الفضاء الدولية (ناسا)، الإثنين 24 فبراير/شباط 2020، مقطع فيديو من القمر، من منظور رواد الفضاء الذين كانوا في رحلة أبولو 13، والتي أُلغيت بعدما شكّلت خطراً على حياتهم.

القمر عن قرب:أنتجت الوكالة فيديو بجودة 4K باستخدام بيانات من سفينة الفضاء الآلية التابعة لـ "ناسا”، التي تدور حول القمر والمعروفة باسم "مستكشف القمر المداري” (Lunar Reconnaissance Orbiter)، وفقاً لما ذكرته شبكةCNNالأمريكية، الثلاثاء 25 فبراير/شباط 2020.

أشارت الوكالة إلى أن رواد الفضاء كانوا في الظلام لمدة ثماني دقائق، عندما كانوا بين غروب الأرض وشروق الشمس، حتى ظهرت أراضي القمر. ومن هنا يبدأ المقطع.

تأخذك وكالة الفضاء في جولة حول أجزاء القمر لمدة تزيد على دقيقة وتدور في الخلفية بعض الموسيقى، وبعد ذلك ترى الأرض.

ينتهي المقطع باستعراض المسار الذي اتخذه رواد الفضاء حول القمر ليعودوا إلى الوطن سالمين، وكان هذا المقطع مُسرعاً قليلاً، ليختصر وقتنا جميعاً.

ما هي رحلة أبولو 13؟أبولو 13 مركبة فضائية أمريكية أُرسلت في عام 1970 بمهمة استطلاعية وللهبوط على سطح القمر، وكان على متنها روّاد الفضاء جيم لوفل، وفريد هايس، وجاك سويغيرت.

عندما كانت مركبتهم تبعد حوالي 205.000 ميل عن الأرض حصل بها طارئ نتيجة انفجار في خزان الأكسجين في وحدة الخدمة لمركبة الفضاء Service Module وأحدث تدميراً بالغاً للمركبة وفي نفس الوقت عجزاً كبيراً في مخزون الأكسجين اللازم لتنفس رواد الفضاء، واللازم أيضاً لتوليد التيار الكهربائي في المركبة بخلايا الوقود.

لهذا قررت "ناسا” إلغاء المهمة المعهودة للرواد لإجرائها على القمر، والعمل على استرجاعهم بأسرع ما يمكن إلى الأرض بسلام، وكان أن فضّلت "ناسا” ومركز القيادة الفضائية بهيوستن أن يكمل الطاقم مرحلة الذهاب إلى القمر، ثم استغلال جاذبية القمر في ضبط مسار العودة وذلك بأن يجري رواد الفضاء نصف دورة حول القمر من ناحيته البعيدة، بحيث يخرجون منها ليتخذوا الاتجاه مباشرة إلى الأرض.

كان عليهم الاقتصاد الشديد في استهلاك الأكسجين وبالتالي الكهرباء حتى يكفي ما تبقّى لديهم من الأكسجين لعودتهم إلى الأرض.

عند اقترابهم من الأرض فصل رواد الفضاء وحدة الخدمة المتضررة لكي يقوموا بتصويرها، ثم انتقلوا من المركبة القمرية إلى كبسولة القيادة ذات الحاجز الحراري، وقاموا بفصل المركبة القمرية لكي يبدأوا الهبوط إلى الأرض بكبسولة القيادة، ووصلوا للأرض سالمين.