الشاعران أبو بكر وشعبان في أمسية بالمفرق

السبت-2020-02-29 | 01:22 pm المفرق
Image

الأنباط - استضاف بيت الشعر في المفرق مساء امس الشاعران علي أبو بكر وكرامة شعبان، وهما من جيل الشعراء الشباب المبدعين الذين يكتبون الشعر بثقة واقتدار ويمتلكون روحاً شعرية وثابة .
وأدارت الأمسية الزميلة إخلاص القاضي، التي أكدت اهمية الشعر على الساحة الاردنية.
وكانت القراءة الأولى للشاعرة كرامة شعبان حيث عاينت احوال الذات الحزينة وجروح الامة وقرأت من فيض روحها عدة قصائد من الشعر الملتزم الرصين الواعي استهلتها بمطلع "ما كان لي لمّا وضعتُ بسلّة التّفاح عمري أن يفوحْ.. يا صبحُ هذا الليل والتّرحال متّسعٌ لنا لفتى يؤسّس للحمام بروجه فوق السّطوحْ.. يمشي لأجلي في الدّروب الملهمات وأخّروه".
والشاعرة كرامة شعبان، حاصلة على بكالوريوس في اللغة العربية وتطبيقاتها وتعمل لدى وزارة التربية والتعليم في التدقيق اللغوي ومراجعات ما قبل النشر وصدر لها نصوص نثرية بعنوان وطني يحرسك التراب، وديوان شعر قوت الحمام وتوابيت مقمرة، شعبان، وحاصلة على المركز الثاني في مسابقة نقابة المعلمين 2017 والمركز الاول في مسابقة نجمة الاردن بين الاردن وفلسطين عام 2018.
وكانت القراءة الثانية للشاعر علي زياد أبو بكر الذي قدم مجموعة من نصوصه الشعرية الإبداعية، وقرأه: "سبعٌ عجاف لَهذا الشعر في لون الحِدادِ أحقُّ من الروائح والغوادي فإنّ القدسَ من لؤمٍ تعاني وشاحُ العُرْبِ كُلِّلَ بالسوادِ، وأنشبت المنية كل ظُفرٍ وعمّ البؤس أرجاء البلاد ونعلم أنها سبعٌ عجافٌ وليس تزول إلا بالجهادِ، وليس يفيدنا فيض التشاكي وتحيا الأرض في عشق الصلادِ، فلسطيني لكِ الأشعار حقٌّ قريضي فيكِ دومًا في سدادِ فأنتِ مضاربي وخيار دربي وأنتِ اللحن إن جادت مدادي، بها إلياء أصل الطهرِ حلّت حباها الله في تلك البِداد وفرسانٌ بها تهوى المنايا".
كما تغنى بعشقه لمدينة عمان: وقرأ "عمان مدينة الابطال والمدن عمان قافية تختال في الزمن، عمان يا قمر للحسن مربقبا.."والشاعر ابو بكر حاصل على الماجستير في اللغة العربية ويعمل معلما ومشرف لغة عربية في القطاع الخاص وله ديوان شعر بعنوان "ندى الفجر آت" وله ديوانان في طور الطباعة بعنوان "اقرؤوني قبل موتي" والثاني بعنوان "من هناك الى هناك" وهو عضو في تجمع الادب والابداع، وعضو منتدى البيت العربي وحاصل على لقب شاعر مؤتة .
وشاركت في الأمسية وصاحب الشاعرين خلال قراءتيهما فرقة (مغناة إربد) الموسيقية التي ضمت ثلاثة من العازفين على آلة العود والكمان والناي، وبعد انتهاء الأمسية قدمت الفرقة مقطوعات موسيقية وغنائية ملتزمة ومميزة.
--(بترا)