القيسي يكرم عضوات وموظفات مجلس النواب

الإثنين-2020-03-09 | 02:24 pm برلمان
Image

الأنباط -

كرم النائب الأول لرئيس مجلس النواب الدكتور نصار القيسي، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، السيدات النواب وموظفات الامانة العامة في المجلس.
وقال القيسي خلال حفل التكريم الذي نظمته لجنة المرأة وشؤون الأسرة النيابية برئاسة الدكتورة ريم أبو دلبوح بدار المجلس اليوم الاثنين إن تكريم المرأة لا يقتصر على يوم بذاته بل هو امر ممتد فكل الأيام بالنسبة لنا هي الثامن من آذار من كل عام .
وأكد أن الاردن قطع شوطاً تشريعياً وسياسياً كبيراً في مجالات جهود تمكين المرأة، وعلينا ان نظل على قيمنا الراسخة في دعم جهود المرأة نحو تمكينها في الوصول للمقاعد الأمامية في القطاعات المختلفة.
وشدد القيسي على ضرورة ان تأخذ المرأة الاردنية دورها الحقيقي في دولة المؤسسات والقانون التي يقودها جلالة الملك عبد الله الثاني الداعي دوماً لنصرة المرأة ودعمها في كل المواقع مبيناً أنها تركت أثراً بارزاً في مناحي الحياة كافة.
وثمن دور السيدات النواب للنهوض والارتقاء على الصعيدين التشريعي والرقابي وجهودهن في إقرار التشريعات الناظمة للمرأة، مثلما ثمن دور موظفات الأمانة العامة في إنجاح مهمة النواب.
وجدد القيسي ايمان المجلس المطلق بدور المرأة الريادي على مختلف الصعد، مشيراً إلى النجاحات التي حققتها في جميع المواقع والمراكز التي تبوأتها لا سيما في غرس المفاهيم والمعاني الوطنية وتنشئة أجيال المستقبل المؤمنة بثوابت الوطن والمساهمة في بناء اردن الحاضر والمستقبل.
بدورها، قالت أبو دلبوح إن من وحي هذه المناسبة العظيمة يتضح لنا جميعاً الإنجازات التي حققتها المرأة الأردنية بفضل توجيهات ودعم جلالة الملك عبد الله الثاني فاثبتت جدارتها وقدرتها على العطاء في جميع المجالات السياسية والتعليمية والقضائية والاجتماعية والاقتصادية والمهنية.
وأعربت عن فخرها واعتزازها بما حققته المرأة الأردنية وصنعته في مختلف الميادين لاسيما الميدان التشريعي، لافتة إلى ان موظفات الأمانة العامة للمجلس يعتبرن نموذجاً رائداً في العمل الإداري والتشاركية التي مكنتنا كنواب من القيام بدورنا على أكمل وجه.
كما قدمت أبو دلبوح الشكر لمشروع دعم الاتحاد الأوروبي للمؤسسات الديمقراطية والتنمية وجهوده في دعم المرأة، مؤكدةً حرص "لجنة المرأة النيابية " على التشاركية والتكاملية وانفتاحها على المنظمات الدولية بما يحقق آمال وتطلعات المرأة ويمكنها من إيصال رسالتها للعالم اجمع.
واكدت رئيسة ائتلاف البرلمانيات من الدول العربية لمناهضة العنف ضد المرأة النائب المحامية وفاء بني مصطفى على ضرورة تسريع الخطى لتحقيق العدالة للمرأة داعية إلى وجود قيادات تنصف المرأة في شتى المجالات.
وثمنت بني مصطفى الجهود التي قامت بها المرأة في ظل التحديات والظروف الصعبة التي تمر بها، معربة عن فخرها بكل النساء المناضلات والمكافحات اللواتي بدأن الخطى، واللواتي يمشين على الدرب الآن.
من جانبه أشاد مدير مكون الدعم البرلماني في مشروع دعم الاتحاد الأوروبي للمؤسسات الديمقراطية الأردنية والتنمية يوهان همص بالمستوى المتقدم الذي وصلت اليه المرأة الأردنية والريادة التي حققتها، مشيراً إلى ان المرأة تشكل مصدراً حقيقياً لتنمية المجتمع وتطويره.
وأكد أهمية الاستمرار في دعم هذا المشروع ليعود بالفائدة على الجميع، لافتاً إلى ان رفع المساواة بين الرجل والمرأة هو عامل لتحفيز التطور الاقتصادي والسياسي حيث ان المجتمع المتساوي هو أكثر صحةً وثراءً.
--(بترا)