كيف تفرغين طاقتك السلبية؟

الثلاثاء-2020-03-31 | 09:45 am عالم المرأة
Image

الأنباط -نقابل يومياً مجموعة من المشاعر والطاقات السلبية التي تؤثر على حياتنا، فإن الأشخاص الذين يعانون من الطاقة السلبية يعانون من مزيد من التوتر والمرض، وهناك بعض الطرق للتخلص من السلبية لتصبح أكثر إيجابية.

نقدم لكِ 8 أفكار نصحت بها الدكتورة سناء الجمل خبيرة التنمية البشرية لتنعمي بحياة هادئة، خالية من المشاكل وتفريغ طاقتك السلبية:

1 - امنحي لنفسكِ الوقت الكافي
لا تأخذي كل شيء على محمل الجد، بل امنحي نفسكِ الوقت الكافي للمرح، العمل، التحدث مع الآخرين، قراءة كتاب، وأخذ حمام دافئ، فكل تلك الأنشطة كفيلة بتغيير مزاجكِ إلى الأفضل.


2 - نظمي وقتكِ
لا تقومي بفعل كل شيء في الوقت ذاته، فأنت لا تملكين 5 أيادٍ، وجهدك البدني أيضاً سينفذ سريعاً، لذا عليكِ تنظيم وقتكِ، واتباع جدول لأولوياتكِ.

3 - الابتسامة مفتاح السعادة
نمر كثيراً بأوقات سيئة وأخرى مفرحة، فالحياة لا تسير على وتيرة واحدة، فاستغلي أوقات المرح في الضحك، ولا تفارقي ابتسامتكِ مهما حدث، لتنعشي قلبكِ وعقلكِ.


4 - اهتمي بعائلتكِ
العائلة منبع الأمان والراحة، فإذا كنتِ تشعرين بالجهد والتعب من العمل، فلا تفرغي طاقتكِ السلبية في عائلتكِ، بل اعتبري البيت موضع الراحة والسرور، وستتحسن حياتك تلقائياً.

5 - اقضي وقتاً مع أصدقائكِ
تعتبر الصداقة شيئاً ثميناً في حياتنا، فحاولي قضاء وقت ممتع مع أصدقائك، واسترجعي ذكرياتكم معاً، فهذا يخفف عنكِ كافة المشاكل.

6 - أطفال العائلة
إذا كانت زيارة الأقارب بأعبائها البدنية من طبخ وتنظيف تصيبكِ بالضجر والضيق، فحاولي النظر لنصف الكوب المملوء، واستغلي وجود الصغار في الحصول على بعض من المرح والسعادة التي تنبع من ضحكاتهم البريئة.

7 - لا تُقلقي الجيران
تملكين الحق بكل تأكيد في الاستمتاع بالخصوصية في منزلكِ، والقيام بأي نشاط تشائين، لكن تأكدي أنكِ تراعين أيضاً حقوق جيرانكِ في التمتع بالهدوء، وألا يكون رضاكِ عما تفعلين على حساب راحتهم.


8 - اطلبي المساعدة من جيرانك
لم يولد بعد من يستطيع الحياة وحيداً، فأنت دائماً في حاجة للمشورة والمساعدة، ولا يوجد أقرب من جيرانكِ لنجدتكِ في المواقف الطارئة، لذا لا تترددي في طلب المساعدة منهم، أو العكس، فهذا سيقوي روابط المودة بينكم.