مسؤول ملف كورونا بالشمال: يجب ان لا نركن لتحسن منحنى الكورونا

الأربعاء-2020-04-01 | 01:30 pm اربد
Image

الأنباط -قال مسؤول ملف كورونا في الشمال الدكتور وائل الهياجنة، اننا بدأنا نلمس تحسنا في المنحنى الوبائي لفيروس كورونا المستجد عل صعيد محافظة اربد واقليم الشمال، مستطردا "ولكن يجب ان لا نركن الى هذه المؤشرات".
وقال في حديث لوكالة الانباء الاردنية (بترا) اليوم الاربعاء، ان الايام القليلة المقبلة تتطلب وعيا وحرصا والتزاما اكبر وخصوصا في تنفيذ وسائل التباعد الاجتماعي والالتزم بالحظر وعدم المخالطة واتباع اعلى درجات الوقاية والسلامة العامة.
وشدد على ان حالة جديدة واحدة قد تنسف كل الجهود السابقة وتعيدنا للمربع الاول، مؤكدا ان السيطرة على الوباء وانحساره يعتمد بالدرجة الاولى على وعي الموطنين برفد الجهود الرسمية والصحية وتعميق اثرها على ارض الواقع التزاما وحرصا وتعاونا.
واشار الهياجنة الى التزام اهالي اربد والعديد من المبادرات التي اطلقوها سواء ما يتعلق منها بالتعاون الفعال مع فرق الاستقصاء الوبائي اوالمبادرة الذاتية للفحص او الالتزام بالقوانين والانظمة والتعليمات، والتي اسهمت مجتمعة بانخفاض معدل الاصابات وبدء منحنى الوباء بالهبوط، مبشرا ان الايام المقبلة ستحمل اخبارا سارة للاردنيين اذا ما استمروا بالالتزام بجميع المعايير والاجراءات المعلن عنها.
وبين الهياجنة انه من نواحي عملية لدورة الفيروس، فان الايام القليلة المقبلة تعد حاسمة وتشكل علامة فارقة، مؤكدا انه بتكاتفنا وتعاضدنا ووعينا جميعا سنصنع الفارق وسنكون نموذجا متميزا ومتفردا على صعيد العالم.
ولفت الى ان ادارة الازمة تمت بمتابعة وتوجيه مباشر من جلالة الملك عبدالله الثاني ومن خلال المضامين التي تحدث بها اكثر من مرة الى جانب الجهود التي قام بها سمو ولي العهد الامير الحسين واثمرت مع كفاءة ادارة الازمة حكوميا بنتائج تدعو للتفاؤل ومبشرة باذن الله.
واشار الهياجنة الى ان فرق الاستقصاء الوبائي العاملة في المحافظة وعددها 25 فريقا ما زالت تعمل بنفس الوتيرة مدعومة بفرق تطوعية من اطباء يتمتعون بالخبرة والدراية في هذا المجال وهي مستمرة بعملها للبحث عن اي حالة مخالطة مشتبه بها او محتملة في اي مكان في منطقة اختصاصها.
-- (بترا)