"إعلام اليرموك" تستضيف مجموعة من المدربين الإعلاميين ضمن مساقاتها الدراسية عن بُعد- صور

الأحد-2020-05-17 | 12:07 am شباب وجامعات
Image

الأنباط -

ضمن خطة جامعة اليرموك لاستمرارية العلمية التعليمية عن بعد بسبب جائحة كورونا، وفي سياق تعزيز الجوانب العملية لطلبتها وربطها بالمادة العلمية النظرية، استضاف قسم الصحافة في كلية الإعلام ، ومن خلال المساقات الدارسية عن بعد، مجموعة من الخبراء والمدربين الإعلاميين في مختلف الفنون الصحفية، بهدف تعزيز معارف ومهارات طلبة القسم بالجوانب الفنية التحريرية الصحفية.
فضمن مساق التحرير الإلكتروني ، الذي يتولى تدريسه الدكتور زهير الطاهات تم استضافة مدير موقع صحيفة السوسنة الإخبارية طايل الضامن، الذي أكد خلال محاضرته ان على طلبة الإعلام أن يطوروا من أنفسهم من خلال التدريب المستمر، والإجتهاد والمثابرة داعيا أياهم إلى ضرورة الإنخراط والممارسة الصحفية في المواقع الإخبارية، لمواكبة التطورات التي يشهدها الإعلام وخاصة في شبكات مواقع التواصل الاجتماعي.
وبين الضامن أن أهم الصعوبات التي تواجهها الصحافة الأردنية هو وضعها الاقتصادي المتردي، الأمر الذي أدى لأزمات وضعف في مداخيلها المالية.
وأضاف أن الصحافة الإلكترونية تعتمد على نفسها من خلال الإعلانات فقط، مشددا على ضرورة وجود رعاية من الحكومة والشركات الكبرى للصحف والمواقع الإخبارية حتى نرتقي في الأداء المهني.
وأكد الضامن على أن وجود الدعم المالي الجيد يساهم بالتوسع في أعداد الصحفيين العاملين، إضافة لتوفير المعدات والآليات التقنية لتقديم المادة الإعلامية بطريقة جذابة ومهنية أكثر.
كما وقام قسم الصحافة وضمن مساق التصوير الرقمي وبإشراف مدرس المساق الأستاذ يحيى بني عامر بعقد محاضرتين عن بعد لطلبة المساق، الأولى لرئيس قسم التصوير الصحفي في جريدة الرأي نادر داود، للحديث عن مهنة التصوير الصحفي والصورة الصحفية بشكل عام، عارضا خبرته وتجاربه الصحفية التي اكتسبها في تغطيته للعديد من الأحداث والفعاليات.
فيما كانت المحاضرة الثانية لرئيس اتحاد المصورين العرب - فرع الاردن ، سقراط قاحوش، الذي تحدث عن التصوير الفوتوغرافي والصورة الصحفية من منظور جمالي وفني ، كما وقدم قاحوش نصائحه لطلبة المساق في كيفية اختيار الصورة المناسبة التي تلقى رضا وتفاعل الجمهور معها.
وقال عميد الكلية الدكتور خلف الطاهات ان كلية الإعلام وانسجاما مع خطة الجامعة الاستراتيجية تحرص دائما على تعميق المهارات العملية الميدانية لطلبتها، مبينا ان الكلية ونظرا لطبيعة هذا الظرف الاستثنائي الذي تمر به المملكة بسبب فيروس كورونا المستجد، بحثت عن آليات تضمن تحقيق هذا الهدف.
وتابع كان خيار استضافة الزملاء من الخبراء والمختصين في مختلف الفنون الإعلامية والصحفية عبر تقنية الإتصال المرئي عن بعد، خيارا رئيسيا ومهما لضمان العملية التدريسية والتدريبية لطلبة الكلية، وبالتالي تحقيق الهدف الذي تسعى له جامعة اليرموك من خلال كلية الإعلام وهو تخريج كفاءات اعلامية مؤهلة وقادرة علميا وعمليا على حمل الرسالة الإعلامية الوطنية.
وشدد الطاهات على أن كلية الإعلام تحرص دائما على مثل هذه المحاضرات والدورات التدريبية لطلبتها في الأيام الدراسية الإعتيادية، من خلال استضافة مجموعة من الخبراء والمختصيين من مختلف المؤسسات الوطنية والدولية، لإكساب طلبة الكلية المهارات والمعارف اللازمة التي تعزز من شخصيتهم الإعلامية وتبني على معارفهم العلمية.