السعال الجاف... هل هو من أعراض فيروس كورونا المستجدّ؟

Friday-2020-05-22 | 01:51 am صحة
Image

الأنباط -

إن فيروس كورونا المستجدّ أو COVID-19 حقق إنتشاراً كبيراً حول العالم مسبباً مئات آلاف الوفيات وملايين الإصابات. وفي حين لا يلاحظ عدداً كبيراً أيّ أعراضٍ لهذا الفيروس، يعاني البعض الآخر من أعراض أكثر خطورة خصوصاً إذا كانوا أكبر سناً أو يعانون من حالة صحية أخرى مثل مرض السكري أو أمراض القلب.

 

هل سعال مريض كورونا يكون جافاً؟

تصف خدمة الصحة الوطنية NHS "السعال الجاف" بأنه نوع من السعال الذي لا يتم إنتاج البلغم أو المخاط خلاله، وهو أمر مزعج ويترافق عادة مع جفاف الحلق.

وبالعودة إلى فيروس كورونا المستجدّ، فكونه يهيّج أنسجة الرئة، فإن المريض يعاني من السعال الجاف والمستمرّ، بالإضافة إلى ضيق في التنفس وآلام في العضلات.

مع تقدم المرض، تمتلئ أنسجة الرئة بالسوائل وقد يشعر المريض بضيق أكبر في التنفس حيث يكافح جسمه للحصول على ما يكفي من الأكسجين.

 

من المهم أن تعرفوا أيضاً أن السعال الجاف يمكن أن يكون من بين أعراض عديدة لمجموعة متنوعة من الأمراض الأخرى، وليس فقط فيروس كورونا المستجدّ، بما في ذلك الحساسية والربو والتهاب الشعب الهوائية أو نزلات البرد المعتادة وفقاً للكلية الأمريكية للحساسية والربو وعلم المناعة. ومع ذلك، إذا لاحظتم أي أعراض أخرى تتعلق بفيروس كورونا المستجدّ، مثل الحمى، أو فقدان حاسة التذوّق أو الشمّ غير المبررة، أو مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإسهال، فيجب عليكم الاتصال بطبيبكم للاستفسار عن فحص فيروس كورونا المستجدّ.

 

ما هي طرق الوقاية من فيروس كورونا المستجدّ؟

 

- غسل اليدين جيّداً بالصابون والماء لمدة 20 ثانية وأكثر، هي من الخطوات المهمة للوقاية من فيروس كورونا المستجدّ. كما من المهم تعقيمهما بمعقم اليدين الذي يحتوي على نسبة 60% من الكحول على الأقل.

- التباعد الاجتماعي ضروري، فعليكم الحفاظ على مسافة مترين على الأقلّ مع الأشخاص الآخرين.

- الإلتزام بالعزل المنزلي ضروري أيضاً للوقاية من هذا الفيروس، وعدم الخروج إلّأ في الحالات الضرورية.