التواضع يا نجومنا .. !!

الأربعاء-2020-06-24 | 06:40 pm كتّاب الأنباط
عوني فريج

الأنباط - 
بعيدا عن مشاعر الحزن التي غمرت نفوس كل عشاق ومحبي النجم العراقي الراحل احمد راضي في بلده العراق .. وفي كل الدول العربية الشقيقة وحتى على مستوى اسيا والعالم ..بعد مأساة وفاته بفيروس كورونا ونهاية مسيرته في صراع الحياة بعد مشوار طويل وعطاء وذكريات رافقته حتى بعد اعتزاله ..وبعيدا عن كل ردود الفعل التي انطلقت بعد ان شاع خبر الوفاة حول مرضه وعلاجه وفشل الطب بايجاد دواء ينقذ حياته ..مثل غيره من الملايين الذين نال منهم هذا الفيروس الخطير والقاتل .. غير ان وفاة هذا النجم الفنان المهذب والانيق كشفت لنا مقدار الحب والعشق والتعلق الذي تركه في نفوس محبيه الذين صدمهم خبر وفاته بتلك الصورة المأساوية ..
حفزني هذا التفاعل الكبير والمهم من قبل الرياضيين في العراق والوطن العربي مع خبر وفاة النجم راضي ..للمقارنة بين النجوم الكبار في طريقة تعاطيهم مع القاعدة الجماهيرية ..وفي طريقة التعامل مع وسائل الاعلام المختلفة حيث يتفاوت هذا التعامل ما بين نجم مغرور متعجرف لا يلقي بالا باهمية الاعلام في مسيرته الرياضية ..وفي تعزيز نجوميته وتقديمه بصورة مميزة الى الجماهير وعشاق فنه ..وما بين نجم متواضع تبقى صورته الناصعة والجميلة والمييزة مطبوعة في نفوس وقلوب عشاقه حتى بعد وفاته ..وهو ما جسده النجم راضي على ارض الواقع بمثل الصورة التي ظهرت عليها ردود الفعل الكبيرة على خبر وفاته من قبل الرياضيين في كل الوطن العربي ..!!
نسوق هذه المقارنة ونحن نلمس كل يوم هذا التفاوت في طريقة تعامل النجوم مع وسائل الاعلام ..ونقرأ حوادث كان ابطالها نجوم كبار على مستوى العالم منهم من انتزع الاعجاب ..ومنهم من ترك الاستياء ..وحتى على مستوى الرياضة المحلية هناك من النجوم ممن ياسرك بطيبته وحسن تعامله ..وهناك من يتلبسه الغرور رغم انه لم يصل الى ما وصل اليه النجوم الكبار ..بدليل ان احد نجومنا السابقين تجاهل الرد على اتصالات زميلة حاولت الوصول اليه بشتى الطرق لخدمة تحقيق صحفي شمل النجوم من مختلف الوطن العربي ..تجاوب معها الجميع باستثناء نجمنا الفنان ..!!
وبطبيعة الحال فان العطاء في الملعب يقرب النجم من عشاقه ..وخصوصا ممن يملكون الموهبة والفن والاداء عال المستوى ..بحيث ينطبع هذا الاداء في عقول المحبين ..لكن تلك المسيرة سرعان ما تنتهي مع نهاية عهد اللاعب باعتزاله اللعب ..غير ان ما يتركه من صفات نبيلة تبقى هي الخالدة دوما في مخيلة عشاق اللاعب كلما ذكرت مسيرته في مجالس المحبين ..وخصوصا في الجانب السلوكي والاخلاقي خلال مشواره في الملاعب ..ولهذا تجد العديد من النجوم يتركون هذا الاثر الجميل بعد اعتزالهم ومنهم الراحل راضي وغيره ..لكن العديد منهم ايضا لا يخلفون سوى السمعة غير الجميلة بسبب سلوكهم السيئ وطريقة تعاملهم غير الحضارية سواء مع منافسيهم او جماهيرهم او وسائل الاعلام المختلفة .. من هنا نتمنى على نجومنا التحلي بالتواضع والسلوك المثالي حتى تبقى صورتهم الجميلة محفورة دوما في النفوس ..!!
عوني فريج