العفو ..ودعم الاندية !!

السبت-2020-06-27 | 04:52 pm كتّاب الأنباط
عوني فريج



استهلال جميل وبادرة في الاتجاه الصحيح اطلقها اتحاد كرة القدم باعلانه العفو العام عن القرارات المالية والادارية التي اتخذت سابقا بحق الاندية ..وهي عبارة عن عقوبات اصدرتها اللجنة التأديبية في الموسم الحالي بحق فرق دوري المحترفين واللاعبين والاداريين واركان اللعبة ورتبت على الاندية بعض الاعباء المالية التي فرضت عليها ونال البعض منها الكثير والتي تحملتها صناديقها الخاوية اصلا ..رغم ان القرار لم يعالج العقوبات السابقة التي توقعنا ان يشملها حتى تكون مكملة لحركة التخفيف عن الاعباء التي تقبع تحتها الاندية ..وتجعل من عودتها للدوري فيه الكثير من الصعوبة ..!!
موضوع العفو العام وان كان قد ساهم في التخفيف عن الاندية غير انه لم يكن كافيا لاعادة الامور الى نصابها من النواحي المالية ..لا سيما وان تاخر انطلاق الدوري لهذا الوقت من العام والارباك الذي احدثته فترة التوقف الطويلة التي فرضها فيروس كورونا ..فرض على الاندية الكثير من الاعباء والصعوبات المتعلقة بحقوق اللاعبين والاجهزة الفنية والادارية ..ورهن مستقبل الدوري والعودة الى المنافسات ..بما يقرره الاتحاد ويقدمه من متطلبات سبق وان تقدمت بها الاندية خلال اجتماعها الاخير ..وهي المتعلقة بالحقوق والمستحقات المالية في ظل تلك الاحوال البائسة التي تمر بها حاليا ..!!
لقد جاءت خطوات الاتحاد المتسارعة في اتجاه الاندية من خلال مبادرة العفو العام الى جانب صرف الدفعة الاولى من اتفاقية التلفزيون ..لتمثل بعض الدعم للاندية دون ان تشكل الدعم الكبير الذي تحتاجه الاندية حاليا والذي كانت تطمح به من خلال الحكومة وصندوق همة وطن لكن يبدو ان الحكومة لا تضع الرياضة في الاصل ضمن قائمة اولوياتها فيما يتعلق بالدعم ..بدليل انها مدت يدها لكل القطاعات المتعثرة ومنها القطاع الفني ..لكنها تجاهلت القطاع الرياضي على اهميته وتعدد انشطته ..!!
نتمنى ان يكون قرار العفو الذي اصدره الاتحاد بمثابة المحفز للاندية واللاعبين وكل اركان اللعبة من اجل التطلع لما هو افضل .. على صعيد السلوك الرياضي من خلال حث اللاعبين على احترام قرارات الحكام والالتزام باللعب النظيف ..لا سيما وان الفترة القادمة لن تشهد الحضور الجماهيري الذي قد يتسبب في فرض الغرامات المالية على الاندية بالهتافات غير الرياضية التي يطلقها البعض منها .. بسبب قرار الحكومة باقامة الانشطة الرياضية دون حضور الجماهير وهي التي ساهمت خلال المواسم الماضية بالغرامات الكبيرة التي نالتها الاندية عبر قرارات اللجنة التأديبية المتكررة ..
نأمل بعودة قوية لمنافسات الدوري مثلما نتمنى ان تكون العودة متزامنة مع عودة النشاط الكروي لكل البطولات الكروية الاخرى ..ومثلها بطولات الفئات العمرية التي من الاهمية بمكان اقامتها حتى لا يفقد الجيل الجديد من اللاعبين فرصتهم بالمنافسة ..والتطلع للانتقال لصفوف الفرق الاولى الى جانب رفد المنتخبات الوطنية بالمميزين منهم ..علنا نشهد موسما كرويا يعيد الى كرتنا حضورها الجميل بعد اشهر من العناء والمعاناة ..!!