البنكرياس.. المصنع العامل بخلايا الأسناخ وجُزُر لانجرهانس

الإثنين-2020-06-29 | 09:34 am صحة
Image

الأنباط -

 لا يعرف كثير من الناس المعلومات الكافية عن البنكرياس، المصنع المجهول داخل جسم الإنسان، لأسباب، في مقدمتها عدم رؤية هذا العضو الفعّال أو إحساسه خارجيًا.
وتُسلّط نشرة معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، اليوم الإثنين، الضوء على البنكرياس، الغدة الكبيرة المسطحة التي تقع خلف المعدة.
وتتناول الحلقة السابعة من سلسلة "تعرف على أعضاء جسمك"، أجزاء البنكرياس، وماهيته، ووظائفه، والطرق الصحية التي يجب اتباعها للمحافظة عليه وتعزيز عمله المهم داخل جسم الإنسان.

ما هو البنكرياس؟
البنكرياس أحد أعضاء الجهاز الهضمي في جسم الإنسان، ويعد من الغدد القنوية والغدد الصماء.
وهو غدّة كبيرة مسطحة تقع عميقاً داخل البطن خلف المعدة، قريبًا من الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة.
ويتراوح طوله من 12 إلى 15 سم وهو على شكل حرف (J) باللغة الإنجليزية. ولأن البنكرياس لا يمكن رؤيته أو إحساسه خارجيًا فإن أغلب الناس لا تعرف معلومات كافية عنه بقدر ما تعرف عن باقي أعضاء الجسم.
ويُطلِق البنكرياس هرموني الإنسولين والجلوكاجون إلى مجرى الدم.

أجزاء البنكرياس ووظائفه:
- يُشبه البنكرياس في تركيبته الغدد اللعابية، إلا أنه أكثر نعومةً منها ويختلف ببعض التفاصيل.
- يقسم البنكرياس تشريحيًا إلى 4 أٌقسام، وهي: رأس البنكرياس، وعنق البنكرياس، وجسم البنكرياس، وذيل البنكرياس. ويحيط الاثنا عشر بشكله المتقعر برأس البنكرياس.
- يقوم البنكرياس بوظيفتين رئيسيتين كغدة قنوية ذات وظيفة إفراز خارجية تساعد على الهضم، وكغدة صماء لها وظيفة إفراز داخلية لبعض الهرمونات مثل الإنسولين.

لذلك يقسم البنكرياس وظيفيا إلى جزئين:
- البنكرياس خارجيّ الافراز (Exocrine Pancreas): يتكون من عدة فصوص (Lobes) ويحتوي كل فص على أعداد هائلة من بنيةٍ مميزة من الخلايا تُسمى الأسناخ (Acinar cells)، وهي التي تشكل البنكرياس خارجيّ الإفراز، وتكون الأسناخ مُبطنة بخلايا ذات قدرة على إفراز الإنزيمات. 
وهذه الخلايا الإفرازية تقوم بإفراز إنزيماتها في سلسلة متتابعة من الأنابيب والتي تتحد في النهاية مكونة قناة البنكرياس الرئيسية. 
وتمتد قناة البنكرياس الرئيسية على طول البنكرياس وتصب محتوياتها في الجزء الأول من الامعاء الدقيقة.
- البنكرياس داخليّ الافراز (Endocrine Pancreas): يتشكل من خلايا تعرف باسم جُزُر لانجرهانس وهي تجمعات دائرية من الخلايا، موجودة بين فصوص البنكرياس. وتحتوي جُزُر لانجرهانس على عدة أنواع من الخلايا أهمها:
- خلايا ألفا (Alpha Cells): تُفرز هرمون الجلوكاجون (Glucagon) الذي يؤدي لارتفاع نسبة السكر في الدم.
- خلايا بيتا (Beta Cells): تُفرز هرمون الانسولين (Insulin) الذي يؤدي لانخفاض نسبة السكر في الدم. 
وينتج مرض السكري عند إصابة أو تلف خلايا بيتا حيث يقل إفراز الانسولين.


للمحافظة على صحة البنكرياس وتعزيز عمله عليك ما يلي: 
 
- يجب التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر والكربوهيدرات المكررة، حيث يكسّر الجسم هذه الأطعمة إلى جزيئات صغيرة من السكر، ويتم امتصاصها في مجرى الدم، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم وتحفيز البنكرياس على إنتاج الإنسولين الذي يساعد السكر في الخروج من مجرى الدم إلى خلايا الجسم.
- بعض الأطعمة مفيدة جداً لعمل غدة البنكرياس في جسمك كالثوم، والألبان، والسبانخ، والكركم، والقرنبيط البروكلي، والبطاطا الحلوة.
- الحرص على شرب كميات كافية من الماء.
- يجب ممارسة التمارين الرياضية بانتظام حيث تساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم.
- النوم المنعش المنتظم ولمدة كافية.