وفاة الفنانة المصرية رجاء الجداوي بعد معاناتها من مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا

الأحد-2020-07-05 | 08:59 am فن
Image

الأنباط -

قالت أميرة مختار، ابنة الفنانة المصرية رجاء الجداوي، إن والدتها توفيت اليوم الأحد، عن عمر يناهز 82 عاما، جراء إصابتها بفيروس كورونا.

وأوضحت أميرة أن والدتها سوف تدفن اليوم في القاهرة، وليس في مقابر الأسرة بمحافظة بورسعيد. مؤكدة أن الدفن سيكون بمعرفة الطب الوقائي.

يذكر أن الفنانة الراحلة شعرت بأعراض فيروس كورونا عقب انتهاء تصوير مسلسل "لعبة النسيان” الذي عرض في رمضان الماضي، وبعد إجراء الفحوصات والتحاليل تبين إيجابية العينة وثبوت إصابتها بالفيروس، ودخلت العزل ليلة عيد الفطر.

ومكثت الجداوي 43 يوما في العزل الصحي بمستشفى أبو خليفة في الإسماعيلية، وكانت تتواجد على جهاز تنفس صناعى، داخل العناية المركزة في المستشفى بعد تدهور حالتها الصحية.

وأجرت الفنانة الراحلة منذ دخولها العزل الصحي 3 مسحات تحاليل”pcr”، الأولى كانت بعد دخولها بثلاثة أيام، وظهرت نتيجته إيجابية، والثانية عقب حقنها بمصل "بلازما” المتعافين بيومين، وظهرت أيضا النتيجة إيجابية، والمسحة الثالثة والتى تمت خلال الأيام الماضية، وظهرت نتيجتها، إيجابية.

الجداوي من مواليد 6 سبتمبر 1938، بمحافظة الإسماعيلية، وتلقت تعليمها الأول في مدارس الفرانسيسكان في القاهرة، ثم عملت في قسم الترجمة بإحدى الشركات الإعلانية وتم اختيارها لتكون عارضة أزياء بعد فوزها كملكة جمال القطر المصري في عام 1958، وفي نفس الوقت عرفت الطريق إلى الفن.

تزوجت الراحلة الجداوي مطلع السبعينيات، من حسن مختار، مدرب حراس مرمى الإسماعيلى ومنتخب مصر الأسبق، الذي رحل في 5 مارس 2016، ولديها ابنة وحيدة هي أميرة ولا تعمل في المجال الفني، ومتزوجة من رجل الأعمال محمد هندي، كما أن للجداوي حفيدة وحيدة اسمها روضة.