الاستثمار الأوروبي يموّل كابيتال بنك بـ 70 مليون يورو

الأربعاء-2020-07-15 | 03:36 pm اقتصاد
Image

الأنباط -وقع بنك الاستثمار الأوروبي، وكابيتال بنك الأردني، اتفاقية يقدم بموجبها الاول تمويلاً بقيمة 70 مليون يورو لصالح كابيتال بنك ليقرضها الأخير للشركات المحلية الصغيرة والمتوسطة التي تأثرت بتداعيات أزمة كورونا.
ووقع الاتفاقية ممثل بنك الاستثمار الأوروبي في الأردن، ساندر فان كوتن، ورئيس مجلس إدارة كابيتال بنك، باسم السالم.
وبحسب بيان صحفي، يعتبر كابيتال بنك، أول بنك أردني يتعاون مع بنك الاستثمار الأوروبي، في "مبادرة دعم المناعة الاقتصادية" وهو البرنامج المشترك بين بنك الاستثمار الأوروبي والاتحاد الأوروبي الهادف لزيادة المرونة الاقتصادية ودعم النمو الاقتصادي في بلدان منطقة البحر الأبيض المتوسط الأكثر تأثراً بأزمة اللاجئين ضمن حزمة دعم تبلغ 77ر6 مليار يورو يقدمها "الاستثمار الأوروبي" لبلدان خارج الاتحاد الأوروبي في سياق استجابة فريق أوروبا للمساعدة بالتخفيف من تأثير جائحة كورونا.
وبينت مديرة العمليّات في بنك الاستثمار الأوروبي لدول الجوار، فلافيا بالانزا، إن دعم مرونة القطاع الخاص خلال هذه الأزمة هي احد أهم أولويات بنك الاستثمار الأوروبي، حيث سنقوم بتوفير التمويل من خلال تعاوننا مع القطاع المصرفي الأردني، بهدف توفير التمويل الحيوي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة لمساعدتها على التأقلم مع التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا، مضيفة "نحن ملتزمون بزيادة دعمنا للأردن لمواجهة التحديات المباشرة التي يسببها هذا الوباء وإرساء أسس الانتعاش الاقتصادي الناجح بعد الأزمة."واكد السالم، ان هذه الشراكة الاستراتيجية ستوفر الدعم والمساندة لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في المملكة، وهي دلالة على الثقة التي يوليها بنك الاستثمار الأوروبي لكابيتال بنك باعتباره الشريك القادر على تقديم الدعم لهذا القطاع الحيوي ولعملائه الحاليين والمستقبليين، ومساعدتهم على النمو والازدهار.
وأضاف أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تلعب دوراً مهماً في تنمية الاقتصاد الوطني، لكنها تضررت من انتشار فيروس كورونا، لذا سيكون التمويل المقدم من بنك الاستثمار الأوروبي أداة قوية لمساعدة هذه الشركات، باعتبارها محرك النمو الأساسي للاقتصاد وفي تحقيق انتعاش اقتصادي ملموس في الأردن".
واوضح أن المؤسستين تعرفان بدعمهما القوي للشركات الصغيرة والمتوسطة، والتزامهما بإيجاد فرص العمل وزيادة القدرة التنافسية وتحفيز النمو من أجل تنمية اقتصاد أردني أكثر ديناميكية.
ويعد كابيتال بنك منذ تأسيسه عام 1995، أحد المؤسسات المالية الرائدة في تقديم مجموعة شاملة من الخدمات المصرفية التجارية والاستثمارية ذات القيمة المضافة المصممة خصيصاً لاحتياجات عملائه من الأفراد والشركات في الأردن والمنطقة.
وأثنت سفيرة الاتحاد الأوروبي في الأردن ماريا هادجيثيودوسيو، على توقيت حزمة التمويل التي قدّمها بنك الاستثمار الأوروبي إلى كابيتال بنك ما سيمكن الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تكافح من أجل مواجهة التأثير الاقتصادي لفيروس كورونا، من مواصلة أعمالها ومساعدتها على الحفاظ على موظفيها وإيجاد وظائف جديدة.
وأكدت السفيرة أن "حزمة الفريق الأوروبي التي تعد جزءاً من استجابة الاتحاد الأوروبي لأزمة كورونا، تكمل استجابة الحكومة الأردنية لدعم ريادة الأعمال وإيجاد فرص العمل".
وشدد البنك على أهمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، التي تعد بمثابة العمود الفقري للاقتصاد الأردني إذ تشكل أكثر من 95 بالمئة من الشركات المحلية، وتسهم بأكثر من 50 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي للأردن، وتوظف نحو 60 بالمئة من العاملين الأردنيين، موضحاً أن العديد من هذه الشركات ونتيجة لانتشار كورونا، شهدت انخفاضاً في حجم مبيعاتها وأرباحها، ما أدى إلى التأخير في دفع المستحقات المترتبة عليها وزيادة الطلب على السيولة.
--(بترا)