واحة أيلة ترعى وتستضيف يوماً مجانياً بمناسبة "يوم المرأة العالمي للغوص"

الثلاثاء-2020-07-21 | 05:37 pm العقبة
Image

الأنباط -رعت أيلة وبالشراكة مع مجموعة شركاتالشويكينيللإستثمارات السياحية ،النسخة الأردنية من الفعالية العالمية "يوم بادي لغوص المرأة العالمي" PADI Women's Dive Day 2020  والذي يأتي ضمن برنامج المسؤولية الاجتماعية الذي تنفذه "أيلة" والخاص بتمكين المرأة في مختلف الأنشطة.
واستضاف نادي الشاطئ B12في "أيلة" فعاليات "يوم باديالمرأة العالمي للغوص" المخصص للسيدات من المجتمع المحلي في دعوة عامة ومجانية وبدعم كامل من برنامج تمكين المرأة الذي تتبناه أيلة،وبتنظيم مباشر من قبل SEA BREEZE DIVE CLUB أحدشركات مجموعة الشويكيني للنقل البحري و الرياضات البحرية، بهدف تمكين أكبر عدد من السيدات والفتيات من المجتمع المحلي للمشاركة، خاصة اللواتي يرغبن بتعلم الغوص واستكشاف عالم البحار والحياة البحرية.
ووفّر نادي الشاطئ B12في "أيلة" تجربة استثنائية للمشاركات حيث يعدّ الوجهة المثالية للتسلية والنشاطات الشاطئية والاستمتاع برياضات الغوص ومجموعة واسعة من الرياضات المائية غير الآلية. 
وحصلت السيدات المشاركات في "يوم المرأة العالمي للغوص" على حصص تدريبعلى رياضة الغوص نفذها أفضل المدربين من فريق الغوص فيمجموعة شركات الشويكني ، والذيتولى أعمال التدريب والتأهيل للمشتركات.
واشتمل "يوم المرأة العالمي للغوص"على أنشطة رياضية وترفيهية منوعة ضمت تقديم الفرصة للغوص في أماكن المياه المفتوحة وتطوير المعرفة والتي تبحث في المبادئ الأساسية لرياضة الغطس تحت المياه، وتعلم المهارات العملية، واستكشاف تنوع وجمال الحياة البحرية في العقبة.
وحرصت أيلة على توفير كافة سبل السلامة العامة لإخراج "يوم المرأة العالمي للغوص" بأفضل حلّة، بالإضافة إلى ما يتمتع به نادي الشاطئ B12في أيلة المجهز بالكاملبكافة أدوات ومقومات الصحة والسلامة العامةبالإضافة إلى مزايا الجودة والعناية الفائقة في كافة التفاصيل.
وشهدت فعاليات النسخة الأردنية من "يوم بادي المرأة العالمي للغوص" مشاركة مجتمعية واسعة ومن كافة الأعمار، ما يظهر اهتمام السيدات والفتيات باستكشاف هذه الرياضة.
يشار إلى أن تنظيم واستضافة "يوم المرأة العالمي للغوص" يظهر دور أيلة في تعزيز واستدامة المنتج السياحي الفريد الذي تتمتع به العقبة وتوفير منصة لسياحة الفعاليات الرياضية والترفيهية والمائية، بالإضافة إلى تطبيق استراتيجيتها الخاصة بالمسؤولية الاجتماعية المرتكزة على تمكين المرأة على كافة الصعد وإشراكها الفاعل في مختلف الأنشطة.