بعد حملة " قاطعوا النساء".. المغرودن: لا نستطيع "هن الحياة"

هاشتاغ مع هنا الخطيب

* على هاشتاغ #قاطعوا_النساء_شهر_كامل

* كيف يقاطعونا وهم الماء واحنا الهواء

 

الأنباط

اطلق عدة مغردون هاشتاغ يدعون فيه الى مقاطعة النساء لمدة شهر كامل، وهاج اغلب رواد تويتر على عدم قدرتهم بالمقاطعة، اضافة الى عدم رغبتهم لما فيه من اضرار جسيمة قد تلحق بهم، ويبدو ان هذا الهاشتاغ صمم للاشخاص غير المتزوجين لاستحالة تطبيقه على المتزوجين، فلم يستطعوا رغم حبهم بحجة انهم سيرتاحون.

وغردت هيا على هاشتاغ قاطعوا النساء شهر كامل "  "كيف يقاطعونا وهم الماء واحنا الهواء"، وريما تضيف "والله هي الفكره حلوه لو شهرين كمان احسن عشان يرجعوا مشتاقين"، واحمد يغرد لمطلق الهاشتاغ "شكلك مقطوع من شجرة" و" اخر " هل يقاطع الانسان روحه وقلبه لن اقاطعها ابدا".

اما ماجد فلاح فقال "المرأة أجمل نعمة للرجل : ان لم تكن المرأة شيء عظيم جداً لما جعلها الله حورية يكافئ بها المؤمن في الجنه"، ومعاذ يغرد " طيب انا اتحداكم تقاطعوا"، ومنال " يا ريتهم يقاطعونا عشان نرتاح منهم"، وغسان " لا يمكن الاستغناء عن النساء"، وبراء "فكره ممتازه ولو معها تقطع الدخان تكون قدمت هديه العمر لصحتك".

وتطالب سناء من الرجال " ياليتكم تقاطعونا الحياه كلها"، وغردت اغلب النساء عن راحتها لو تطبق الهاشتاغ في الحياة الواقعية، فيما اعترض الرجال لعدم قدرتهم، وتغرد شيماء " احسن برضوا اجت منكم"، وقيس "النساء هما الحياه بدونهم ماتحلو الحياه ولا الجلسه"، وعاصم رد غاضبا "المفروض من يقاطع هو صاحب الافكار الرخيصه".

وغرد خالد " رفقا بالقوارير"، وصدام يقول " لو نكابر في تفاصيل الحياه ما لنا و الله حياة بلا نساء"، وابراهيم " النساء إما كيد عظيم ، أو حب عظيم ! . وأنت من يحدد أيها الرجل ، فإن مكرت بها مكرت بك ، وإن أحببتها عشقتك"، وخلود " انتو اصلا شايفين حالكم علينا وهو احسن بلشوا المقاطعة".

اما وفاء فشاركت في الهاشتاغ وغردت " ابرك الساعات والله بس ليش شهر واحد ؟ العمر كله لو سمحتم نفتك منكم"، وعلي يغرد "من دونهم دنياي والله ولاشي والواحده منهم تساوي قبيله"، وناتاشا تشير الى اعتراض الرجال وتقول "كمية حنان بهالهشتاق ماعمري شفتها واحسها طالعه من قلب".

واحمد يرفض " ولا دقيقة"، وسدين "اتمني تحقيق ذالك للتخلص منكم يامعشر الرجال والعيش بحياه هنيه فليس منكم سوء الهم والعذاب"، وهادي يضيف " اصلا ما نقدر نقاطهم ساعة كاملة لحتى تقول شهر"، واخر " صاحب الهاشتاغ شو بده بالزبط"، اما اسلام فقال "الرجل كئيب بطبعه فإذا قاطعها شهرا فقد انتحر والرجل لايعيش بدون امرأة أما المرأة فتعيش بدون رجل وبأفضل حال".

ورياض يتسائل "تقاطع امك والجنه تحت قدميها ايعقل ان قوما نزل القران بلغتهم ويصدر منهم مثل هذه"، وثناء تشارك " المستهين  بقدر النساء  يجبُ ان تعاد طفولته من غير"ام".